عاجل

عاجل

المانيا: أول مشروع لاستعادة الليتيوم والغرافيت الثمينتين من الأجهزة الإلكترونية المعاد تدويرها

 محادثة
تقرأ الآن:

المانيا: أول مشروع لاستعادة الليتيوم والغرافيت الثمينتين من الأجهزة الإلكترونية المعاد تدويرها

المانيا: أول مشروع لاستعادة الليتيوم والغرافيت الثمينتين من الأجهزة الإلكترونية المعاد تدويرها
حجم النص Aa Aa

في هذه الحلقة من "بيزنس بلانيت" التي يقدمها الزميل سيرج رومبي سنتعرف على مشروع "كلوزويي" الأوروبي الذي يهدف لمعالجة وإعادة تدوير النفايات الالكترونية من بطاريات وغيرها.

وللتعرف أكثر على هذا المشروع، التقينا ماتياس هويسكين، أحد مسؤولي الشركات المشاركة في المشروع الأوروبي "كلوزويي". فهذا المشروع يسعى "للمزيد من عمليات إعادة التدوير وبطريقة أفضل"، خاصة فيما يتعلق بالنفايات الكهربائية والالكترونية.

وعن هذا المشروع الأوروبي "كلوزوييي"، حدثنا ماتياس هويسكين قائلاً: "هدف هذا المشروع هو تطوير حلول لمعالجة وإعادة تدوير النفايات الالكترونية. في أوروبا جمعنا أكثر من اثني عشر مليون طن العام الماضي فقط".

"اكوريك" نموذج فريد من نوعه في إعادة التدوير

وللتعرف أكثر بشكل ملموس عن عمل هذا المشروع، اتجهنا الى كريفليد غرب المانيا.

هناك شركة "اكوريك" المتخصصة بإعادة تدوير مختلف أنواع البطاريات. إنها أحد الشركاء الاثني عشر في مشروع "كلوزويي" الأوروبي. دورها هو تحديد تدابير جديدة لتقييمٍ أفضل للمواد والمعادن الموجودة في البطاريات.

لهذا الشأن أقامت الشركة أبحاثاً قيّمة. وتمكنت من إيجاد تقنية فريدة من نوعها، تسمح باستعادة مادتي الليتيوم والغرافيت. هاتان المادتان كانت استعادتهما منفصلتين عن غيرها من المواد الأخرى.

من خلال المدير التنفيذي لهذه الشركة رينر ويهي، علمنا أنه "حتى اليوم، من الممكن استعادة النيكل والنحاس والكوبالت من بطاريات الليتيوم، أما المادتان الاخريان واللتان لهما قيمة كبيرة فاستعادتهما منفصلتين عن بقية المواد، فهي غير ممكنة في أي مكان آخر من العالم".

استعادة الليتيوم والغرافيت هي خطوة هامة جداً. فهاتان المادتان الاوليتان نادرتان والطلب عليهما يتزايد كما أن سعرهما خيالي. لقد تزايد ثلاثة أضعاف خلال عام ونصف العام. ومن هنا فكرة "كلوزوييي" جاءت لاستباق الأمور وتأمين الطلب المتزايد على هذه المواد الثمينة المعاد تدويرها.

لهذا السبب، يرى المدير التنفيذي لهذه الشركة "اكوريك" أن "الدعم الذي حصلنا عليه في مثل هذا النوع من مشاريع التطوير والبحث، ليس للمساعدة وانما لأنه ضرورة من أجل تعزيز عمليات التطوير في مرحلة مبكرة للغاية".

اما بالنسبة لماتياس هويسكين، فإن دوره يقوم على إيصال رسالة واحدة كما يقول "للحصول على شريحة رئيسية لهاتف ذكي خلال إعادة التدوير، نحتاج لمعرفة مكان وجودها. فأنشأنا منصة على الانترنيت لمساعدة أولئك الذين يقومون بعملية إعادة التدوير لإيجاد ما يريدونه".

هذه المنصة هي "آي فيكس إت" وتعني التصليح الذاتي للاجهزة الالكترونية. وهويسكين هو مديرها الاداري. إنها تهتم بنشر الخرائط الخاصة بتكوين الأجهزة الكهربائية.

مشروع "كلوزوييي" تموله المفوضية الأوروبية. إنه يساعد الصناعيين على تطبيق التوجيه الأوروبي الذي يلزمهم بإعادة التدوير. ويؤكد هويسكين أن الهدف من هذا المشروع هو تطوير نماذج أعمال جديدة والمساعدة على تأسيس اقتصاد دائري في أوروبا.

---------------------------------------------------------------------------------------------------------

الموارد الطبيعية الأولية وإعادة التدوير

- الطلب على الموارد الطبيعية الأولية في تزايد. لكن الصناعة حول العالم تحتاج لهذه الموارد نفسها، وقد تكون باهظة الثمن أو غير متوفرة.

- على سبيل المثال: هواتفنا الذكية او حواسيبنا تضمّ أكثر من ستين مادة ومعدناً مختلفاً من بينها عدد من المعادن النادرة.

- العديد من هذه المواد الثمينة يمكن إعادة تدويرها لاستخدامها في منتجات جديدة. تصنيع منتجات من مواد أعيد تدويرها غالباً ما تتطلب استهلاكاً أقل للطاقة من تلك التي تصنع من مواد مستخرجة حديثاً.

- "أوريزون 2020" أو " Horizon 2020"، هو أكبر مشروع أوروبي للأبحاث والابتكار، خصصت له 600 مليون يورو تقريباً لتعزيز الابتكار الاتحاد الأوروبي في مجال المواد الأولية.

- أحد المشاريع الممولة من قبل الاتحاد الأوروبي في المجال المذكور أعلاه هو كلوزويي. إنه يهدف لتطوير تنقيات إعادة تدوير جديدة للنفايات الناتجة عن التجهيزات الكهربائية والالكترونية مثل الهواتف والبطاريات على اختلاف أنواعها.

روابط الكترونية هامة:

- مشروع كلوزوييي:

http://closeweee.eu/

- سياسة الاتحاد الأوروبي المتعلقة المواد الأولية:

https://ec.europa.eu/growth/sectors/raw-materials_en

- المواد الأولية في برنامج Horizon 2020:

https://ec.europa.eu/programmes/horizon2020/en/area/raw-materials