لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

أول حكومة شعبوية إيطالية مناهضة للمؤسسة الأوروبية تقسم اليمين

 محادثة
أول حكومة شعبوية إيطالية مناهضة للمؤسسة الأوروبية تقسم اليمين
حجم النص Aa Aa

أمام الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا، أقسم جوزيبي كونتي الجمعة اليمين ليصبح رئيس وزراءِ أولِ حكومةٍ مُشكّكة في المؤسسة الأوروبية، من بلدان أوروبا الغربية، وستسعى هذه الحكومة إلى إصلاح قواعد الاتحاد الأوروبي في المسائل المتعلقة بالميزانية والهجرة.

ويحظى كونتي، وهو أستاذ قانون يبلغ من العمر 53 عاما، بدعم من الحزبين الشعبويين الذين يملكان أغلبية قوية في المجلس، وهما رابطة الشمال و5-نجوم، ما يخوله الحصول في الأسبوع المقبل على أصوات كافية لنيل ثقة البرلمان.

وكان الرئيس سيرجيو ماتاريلا رفض محاولة سابقة من الحزبين لتشكيل حكومة ائتلافية برفض مرشحهما السابق لتولي حقيبة الاقتصاد وهو باولو سافونا البالغ من العمر 81 عاما المعروف بمعارضته للاتحاد الأوروبي والعملة الأوروبية الموحدة.

للمزيد:

رئيس الاتحاد الأوروبي يهنئ ويذكر بالتحديات

هنأ رئيس المجلس الأوروبي، دونالد توسك، رئيس الوزراء الإيطالي المعين حديثا جوزيبي كونتي، مشيرا إلى أن الاتحاد الأوروبي بحاجة إلى "الوحدة والتضامن أكثر من أي وقت مضى".

وقال توسك في سالة رسمية: "تعيينكم يأتي في وقت حاسم بالنسبة لإيطاليا والاتحاد الأوروبي بأسره،". وأضاف : "للتغلب على التحديات التي تواجهنا بشكل مشترك، ونحن بحاجة إلى الوحدة والتضامن أكثر من أي وقت مضى".