عاجل

عاجل

بيل كلينتون: لن أطلب الصفح من مونيكا لوينسكي رغم حملة #مي_تو

 محادثة
تقرأ الآن:

بيل كلينتون: لن أطلب الصفح من مونيكا لوينسكي رغم حملة #مي_تو

بيل كلينتون: لن أطلب الصفح من مونيكا لوينسكي رغم حملة #مي_تو
حجم النص Aa Aa

على ضوء حملة #مي_تو المناهضة للتحرش الجنسي في الولايات المتحدة الأمريكية، اعتبر الرئيس الأسبق بيل كلينتون أنه اعتذر بما يكفي عن فضيحة مونيكا لوينسكي، موضحا أنه لا يخطط لطلب "الصفح" مباشرة من المتدربة السابقة في البيت الأبيض.

وقال خلال مقابلة لبرنامج "توداي" الذي تبثه قناة إن بي سي الأمريكية: "كلا. لم أتحدث إليها قط. لكنني قلت علنا في أكثر من مناسبة، أنني آسف"، عندما انتشرت الحادثة قبل عشرين عاما. وأوضح بالقول: "الأمر مختلف تماما. عندما يكون الاعتذار علنيا".

ودافع الرئيس الأسبق الذي يبلغ حاليا من العمر 71 عاما، عن قراره في ذلك الوقت بالدفاع عن نفسه أمام إجراءات الاستقالة التي وجهت إليه والتي دعا إليها حتى بعض الزعماء من معسكره السياسي الديموقراطي. موضحا أنه ما كان ليغير من موقفه على ضوء حملة #مي_تو التي انتشرت في الوقت الراهن.

"لا أعتقد أنها كانت مشكلة. لأن الناس كانوا سيتعاملون مع الحقائق بدلا من الحقائق المتخيلة. وإن تكررت الوقائع نفسها اليوم، فلن أفعل غير ذلك".

وكان كلينتون نفى في عام 1998 لدى انطلاق الفضيحة الاعتراف بعلاقة غرامية مع لوينسكي، ليقر لاحقا بالأمر الذي تسبب بإطلاق تحقيق مطول، وأسفر عن ثاني إجراءات من أجل إقالة رئاسية في تاريخ الولايات المتحدة.

وأشار كلينتون إلى إن الحادثة عادت إلى واجهة الأحداث حاليا بسبب شعور الناس بالإحباط من الرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب الذي اتهمته العديد من النساء بالقيام بتصرفات جنسية غير ملائمة، وهو ما نفاه ترامب.

وعن الفضيحة التي طالته شخصيا قال كلينتون: "لقد تم حذف الكثير من الحقائق من أجل جعل القصة تبدو مناسبة، أعتقد أن السبب يعود جزئيا لأن الناس محبطون بعد أن علموا بكل هذه الادعاءات الخطيرة ضد من يشغل حاليا المكتب البيضاوي. ولا يبدو أن ناخبيه يعبؤون بالأمر".

وعن طريقة تصرفه في تلك الحقبة قال كلينتون : "أعتقد أنني فعلت الشيء الصحيح. لقد دافعت عن الدستور ".

للمزيد اقرأ: بيل كلينتون وأوباما ينوبان عن هيلاري في الحملة الانتخابية بعد وعكتها الصحية

ماذا قالت لوينسكي عن الواقعة بعد عشرين عاما؟

في وقت سابق من هذا العام، كتبت لوينسكي مقالا لمجلة "فانيتي فير" لتتحدث عن دورها عن الفضيحة التي وقعت في البيت الأبيض، واعتبرت أن كلينتون "استغل قوته". وكتب قائلة "لقد كان مديري. كان أقوى رجل على وجه الأرض. كان أكبر مني بـ 27 عاما، ولديه خبرة كافية في الحياة ليدرك بشكل أفضل". وأضافت المتدربة السابقة في البيت الأبيض: "في ذلك الوقت كان في ذروة مسيرته، بينما كنت في أول وظيفة خارج الكلية".

للمزيد: