لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

شركة خدمات استراتيجية أمريكية تفسخ عقدها مع قطر بسبب ضغوط سياسية

 محادثة
العاصمة القطرية، الدوحة، تصوير نسيم زيتون - رويترز.
العاصمة القطرية، الدوحة، تصوير نسيم زيتون - رويترز.
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

ذكرت شركة علاقات عامة أمريكية يوم الخميس أنها أنهت عملها لصالح قطر بعد أن أقام جامع تبرعات للرئيس الأمريكي دونالد ترامب دعوى قضائية ضدها استنادا إلى مزاعم عن ضلوعها في مساعدة الدوحة على اختراق رسائله الإلكترونية.

وكشفت شركة ستونينغتون ستراتيجيز، التي لديها عقد بقيمة 300 ألف دولار شهريا مع قطر للدفاع عن مصالحها، عن القرار في تغريدة لرئيسها التنفيذي نيكولاس موزين.

وقال موزين في تغريدة "ستونينغتون ستراتيجيز لم تعد تمثل دولة قطر... أنا فخور بالعمل الذي قمنا به لتعزيز الحوار السلمي في الشرق الأوسط وزيادة روابط قطر الدفاعية والاقتصادية مع الولايات المتحدة وتوسيع نطاق الدعم الإنساني لغزة".

وتأتي هذه الخطوة بعد أسبوعين من توسيع إليوت برويدي، وهو جامع تبرعات جمهوري بارز وحليف لترامب، دعوى قضائية ضد ستونينغتون وموزين وقطر لتشمل مدعى عليهم جددا، بينهم شقيق حاكم قطر.

إقرأ أيضاً على يورونيوز:

وتزعم دعوى برويدي أن قطر اخترقت حسابات بريده الإلكتروني وأطلعت مؤسسات إخبارية على محتوياتها في مسعى لتشويه سمعته ومنعه من الدفاع عن الإمارات خصم قطر الرئيسي في منطقة الخليج.

ورفض المتحدث باسم سفارة قطر جاسم منصور جبر آل ثاني التعليق. وسبق أن وصف موزين مزاعم برويدي بأنها "مزيفة" والدعوى القضائية بأنها "واهية".

وكانت ستونينغتون واحدة مما يربو على عشر شركات ضغط (لوبي) استأجرتها قطر خلال العام الماضي في حملة كلفتها ملايين الدولارات للتأثير على واشنطن في أعقاب مقاطعة اقتصادية فرضتها عليها الإمارات والسعودية والبحرين ومصر.

المصدر: رويترز.