المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إدانة ضابط سابق في وكالة المخابرات المركزية الأمريكية بالتجسس لصالح الصين

Access to the comments محادثة
بقلم:  محمد إلهامي  مع Reuters
إدانة ضابط سابق في وكالة المخابرات المركزية الأمريكية بالتجسس لصالح الصين

قالت وزارة العدل الأمريكية إن هيئة محلفين اتحادية أدانت يوم الجمعة ضابطا سابقا بوكالة المخابرات المركزية الأمريكية بتهمة تتعلق بالتجسس لنقله وثائق سرية للصين.

وأضافت الوزارة في بيان إن هيئة المحلفين في فيرجينيا أدانت كيفين مالوري(61 عاما) بنقل معلومات دفاعية لمساعدة حكومة أجنبية واتهامات أخرى ويواجه الحكم عليه بأقصى عقوبة وهي السجن مدى الحياة عند محاكمته في 21 سبتمبر أيلول.

وقال مسؤول أمريكي مطلع على القضية إن هذه القضية مثلت خرقا أمنيا خطيرا سلط الضوء على الجهود الحثيثة للمخابرات الصينية لجمع أسرار أمريكية حساسة.

ووجد المسؤولون أربع وثائق، من بينها ثلاث وثائق تضمنت معلومات سرية، مخزنة على هاتف محمول حصل عليه مالوري من أجل الاتصالات السرية من مايكل يانغ الذي التقى معه مالوري عندما سافر إلى شنغهاي في مارس آذار وأبريل نيسان 2017 حسبما أشارت وثائق بالمحكمة.

وقال البيان إن مالوري أبلغ مكتب التحقيقات الاتحادي إنه استنتج أن يانغ يعمل لدى جهاز مخابرات جمهورية الصين الشعبية.

وأضاف أن احدي الوثائق التي كانت موجودة على الهاتف "تضمنت معلومات فريدة تحدد هوية المصادر البشرية التي كانت تساعد الحكومة الأمريكية".

للمزيد على يورونيوز:

المصدر: رويترز