Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

اعتقال رئيس "أودي" في ألمانيا على خلفية فضيحة الانبعاثات

اعتقال رئيس "أودي" في ألمانيا على خلفية فضيحة الانبعاثات
Copyright 
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

أُلقي القبض على رئيس "أودي"، ذراع السيارات الفاخرة لفولكسفاغن، ليصبح أكبر مسؤول في الشركة يُحتجز حتى الآن فيما يتعلق بفضيحة الغش في اختبارات الانبعاثات لشركة صناعة السيارات الألمانية.

اعلان

أُلقي القبض على رئيس "أودي "، ذراع السيارات الفاخرة لفولكسفاغن،‭ ‬يوم الاثنين ليصبح أكبر مسؤول في الشركة يُحتجز حتى الآن فيما يتعلق بفضيحة الغش في اختبارات الانبعاثات لشركة صناعة السيارات الألمانية.

وقال ممثلو الادعاء في ميونيخ إن روبرت شتادلر احتُجز نظراً لمخاوف من أنه قد يعرقل تحقيقاً قائماً في الفضيحة التي أدخلت فولكسفاغن في أزمة قيادة.

اقرأ ايضاً:

تعليق بيع 3200 سيارة تابعة لمجموعة فولكسفاغن في بلجيكا على خلفية الاحتيال في مؤشرات الغازات الملوثة للبيئة

تأتي أنباء الاحتجاز في الوقت الذي يحاول فيه هربرت ديس الرئيس التنفيذي الجديد لمجموعة فولكسفاغن وضع هيكل جديد للقيادة، يتضمن شتادلر، وتسريع تحول المجموعة صوب السيارات الكهربائية في أعقاب فضيحة الانبعاثات.

وقال ممثلو الادعاء في مذكرة : "في إطار تحقيق يتعلق بالديزل ومحركات أودي، نفذ مكتب الادعاء في ميونيخ مذكرة احتجاز بحق روبرت شتادلر في 18 يونيو/حزيران 2018".

للمزيد على يورونيوز:

استقالة المديرالتنفيذي لشركة فولكسفاغن

الصين تطالب فولكسفاغن بحل مسألة العوادم

وبحسب المذكرة أمر قاض في ألمانيا بوضع شتادلر قيد الاحتجاز لمنعه من عرقلة التحقيق في قضية الديزل.

وأكدت أودي وفولكسفاغن نبأ الاحتجاز وقالتا إن براءة شتادلر تظل مفترضة.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

معرض جنيف للسيارات: المحركات الكهربائية تحتل الصدارة

إمبراطور سيارات تيسلا يستعد لإطلاق أقوى صاروخ في العالم

الفيل العراف "بوبي" يتوقع فوز ألمانيا في افتتاحية يورو 2024.. هل تتحقق نبوءته؟