عاجل

عاجل

المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان ترفض طعنا قدمه بريفيك منفذ مجزرة أوتويا

 محادثة
تقرأ الآن:

المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان ترفض طعنا قدمه بريفيك منفذ مجزرة أوتويا

المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان ترفض طعنا قدمه بريفيك منفذ مجزرة أوتويا
@ Copyright :
رويترز
حجم النص Aa Aa

رفضت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان الطعن الذي قدمه أندرس بريفيك، منفذ مجزرة أوتويا النرويجية في العام 2011. أندرس بريفيك أشار في الطعن الذي قدمه إلى أنّ وضعه في السجن يرقى إلى مستوى المعاملة اللاإنسانية أو المهينة، حسبما جاء في الجلسة القضائية.

وقالت المحكمة في بيان على موقعها الإلكتروني على الانترنت "خلصت محكمة ستراسبورغ إلى أن نظرها في القضية لم يكشف عن أي انتهاكات للاتفاقية، وبالتالي رفض الطلب باعتباره غير مقبول لكونه غير قائم على أساس واضح".

أندرس بريفيك نفذ في الثاني والعشرين من يوليو-تموز للعام 2011 جريمة قتل جماعية حيث هاجم لأكثر من ساعة من الزمن بالسلاح الناري في جزيرة أوتويا النرويجية مخيَّما لشباب حزب العمال، بعد أن فجَّر قنبلة قرب مقر الحكومة في العاصمة أوسلو. وقد أسفر الهجومان عن مقتل 77 شخصا وعشرات الجرحى، في حادث هو الأكثر دموية في البلاد منذ الحرب العالمية الثانية.

المزيد:

القضاء النرويجي: بريفيك لم تتم معاملته بطريقة "لا إنسانية"

القاتل النرويجي آندرس بريفيك يُقاضي سلطات بلاده بتهمة المعاملة "غير الإنسانية"

وكان أندرس بريفيك يسعى من خلال الطعن الذي قدمه إلى إلغاء القرار القضائي الذي صدر في مارس-آذار 2017 من قبل محكمة استئناف نرويجية، وقضى بأن عزلته شبه الموصولة في زنزانة من ثلاث غرف تحترم حقوق الإنسان.

وسبق وأن دافع المدعي العام النرويجي فريدريك سيغيرستيد عن "الحبس الانفرادي" لبريفيك، الذي يقضي حكما بالسجن 21 عاما، ردا على حكم بأن ظروف حبسه تنتهك حقوقه. وقال سيغيرستيد إن الحبس الانفرادي لبريفيك ضروري لأنه "يريد نشر أيديولوجية متطرفة على غرار النازية"، مشيرا إلى أن هذا النوع من الحبس لا يسمح لبريفيك بالاتصال بسجناء آخرين.

لكنه أوضح أن السجين يتم تعويضه بزنزانة مكونة من 3 غرف، ومزودة بصالة للألعاب الرياضية وصحف وجهاز بلاي ستيشن وتلفزيون، لكن في آخر مثول له أمام القضاء اشتكى بريفيك من "تقديم طعام له بعد تسخينه في فرن كهربائي، وقهوة باردة".