عاجل

عاجل

إصابة أول إنسان بفيروس ينتقل بين الحيوانات فقط

 محادثة
تقرأ الآن:

إصابة أول إنسان بفيروس ينتقل بين الحيوانات فقط

 إصابة أول إنسان بفيروس ينتقل بين الحيوانات فقط
حجم النص Aa Aa

وفقا لباحثي جامعة فلوريدا الأمريكية، تم اكتشاف أول إصابة بشرية بفيروس كانت تنتقل عدواه بين الحيوانات فقط، وذلك طيلة عقود.

وتم اكتشاف الفيروس الذي يشار إليه بفيروس "كيستون" لأول مرة، سنة 1964، بمنطقة خليج تامبا، في بعوض تنتمي إلى السلالة التي تنقل فيروس زيكا.

و يمكن أن يتسبب في ظهور طفح وحمى خفيفة.

وتعتبر هذه النتائج كمؤشر آخر لمدى الأمراض التي يمكن أن تسببها لدغات البعوض في فلوريدا.

ووفقا لما نقلته الصحيفة البريطانية "ديلي ميل"، فإن حامل فيروس كيستون هو فتى أمريكي يبلغ من العمر 16 عاما.

وأصيب بالفيروس أثناء عطلة قضاها في مخيم بشمال ولاية فلوريدا.

"فيروس كيستون: فيروس آخر في جنوب شرق الولايات المتحدة؟"

ودخل المراهق المصاب بالفيروس إلى المستشفى، سنة 2016، بعد أن ارتفعت حرارته وبرز طفح على جلده.

وبعد إجراء تحليلات للدم، تبين أنه غير حامل لأي فيروس من الفيروسات المعروفة.

وسرعان ما قام باحثو جامعة فلوريدا ببحث حالة المصاب. وكانت صدمتهم لما تبين أن الفتى حامل بفيروس كيستون.

ويؤدي الفيروس إلى ظهور أعراض عديدة، منها ارتفاع درجة الحرارة والتهاب الدماغ والطفح الجلدي.

وقال غلين موريس، مدير معهد الأمراض الناشئة بجامعة فلوريدا والمؤلف المقابل للتقرير عن الفيروس، الذي تم نشره يوم 9 يونيو / حزيران الماضي، في مجلة الأمراض المعدية: "على الرغم من أن الفيروس لم يسبق اكتشافه لدى البشر، إلا أن العدوى قد تكون شائعة في شمال فلوريدا".

وأضاف "إننا في إحدى هذه الحالات حيث أننا إذا لم نكن نعرف الشيء الذي نبحث عنه، فإننا لن نجده."