Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

السعودية أسيل الحمد التي ستقود سيارة فورمولا 1

أسيل الحمد ستقود إحدى سيارات فورمولا 1 قبل سباق جائزة فرنسا الكبرى
أسيل الحمد ستقود إحدى سيارات فورمولا 1 قبل سباق جائزة فرنسا الكبرى Copyright  REUTERS/Jean-Paul Pelissie
Copyright  REUTERS/Jean-Paul Pelissie
بقلم:  Euronews مع رويترز
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

تعرف على المرأة السعودية التي ستقود سيارة السباق فورمولا 1

اعلان

ستعطي أسيل الحمد دفعة أخرى للنساء السعوديات يوم الأحد عن طريق قيادة إحدى سيارات فورمولا 1 قبل سباق جائزة فرنسا الكبرى.

وتأتي هذه اللفة على حلبة لوكاستوليه في اليوم الذي تم فيه رفع الحظر عن قيادة النساء للسيارات في شوارع المملكة.

وقال فريق رينو إن أسيل ستقود سيارة من العام 2012 ضمن مسيرة لسيارات الشركة الفرنسية احتفالا بعودة السباق الفرنسي إلى جدول سباقات بطولة العالم بعد غياب عشر سنوات.

ومنحت سيارة لوتس رينو ئي20 السائق الفنلندي كيمي رايكونن بطل العالم 2007 الفوز في سباق أبوظبي في ذلك العام.

وأسيل هي بالفعل أول امرأة تنال عضوية الاتحاد السعوي للسيارات والدراجات النارية وهي عضو أيضا في اللجنة النسائية لرياضة السيارات التي أنشأها الاتحاد الدولي للسيارات.

وقادت السيارة ئي20 لأول مرة في مران في الخامس من يونيو حزيران على الحلبة الفرنسية من أجل التعود عليها.

وقالت في بيان "أحببت التسابق وسباقات السيارات منذ الصغر وقيادة احدى سيارات فورمولا 1 هي شيء يفوق أحلامي".

وأضافت "أتمنى أن يظهر ذلك، في اليوم الذي تبدأ فيه النساء القيادة في شوارع المملكة العربية السعودية، ما نستطيع أن نفعله إذا امتلكنا الشغف من أجل الحلم".

للمزيد على يورونيوز:

طالبات إماراتيات يُصنعن "ميني فورمولا 1" في ماليزيا

احتدام الجدل بعد قرار التخلي عن حسناوات الفورمولا 1

وقالت ميشيل موتون، وهي سائقة راليات سابقة ورئيسة اللجنة النسائية لرياضة السيارات، إنها تأمل أن يساعد نموذج أسيل في تمهيد الطريق أمام المزيد من السيدات لدخول عالم سباقات السيارات.

وانطلقت النساء بسياراتهن في شوارع السعودية في منتصف الليل إيذانا برفع آخر حظر مفروض في العالم على قيادة المرأة يعتبره كثيرون منذ وقت طويل رمزا لقمع النساء في المملكة.

وهذه الخطوة، التي صدر بها أمر ملكي من العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود في سبتمبر أيلول الماضي، تأتي في إطار إصلاحات واسعة النطاق يقودها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان الذي يسعى لتنويع اقتصاد أكبر مصدر للنفط في العالم وتحقيق انفتاح في مجتمع شديد التحفظ.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شارك في التصويت: من سيكون الفائز برأيك في مواجهة اليوم بين مصر والسعودية؟

"سيرة".. فرقة روك نسائية سعودية تتحدى قيود المجتمع وتمزج بين التراث والحداثة

السعودية تحبس مناهل العتيبي 11 عاما لدعمها حقوق المرأة.. والعفو الدولية تطالب بإطلاق سراحها