عاجل

عاجل

احتدام الجدل بعد قرار التخلي عن حسناوات الفورمولا 1

 محادثة
تقرأ الآن:

احتدام الجدل بعد قرار التخلي عن حسناوات الفورمولا 1

احتدام الجدل بعد قرار التخلي عن حسناوات الفورمولا 1
حجم النص Aa Aa

بينما ظن المسؤولون عن سباقات السيارات الفورمولا واحد أنهم يتخذون قراراً تقدمياً بالتخلي عن فتيات العرض بسباقاتهم، تعالت أصوات من داخل منظومة الفورمولا نفسها ترفض القرار جملة وتفصيلا.

أولى تلك الأصوات كان بطل العالم لسباقات الفورمولا واحد السابق نيكي لاودا الذي وصف متخذي القرار بالغباء.

وقال السائق النمساوي: "إنه قرار ضد النساء...وهو قرار لا يفيد الفتيات ولا يفيد سباقات الفورمولا أو صورتها".

وأعرب لاودا عن رغبته في إمكانية عدول شركة ليبرتي ميديا المالكة للفورمولا واحد عن قرارها.

وقال الملياردير البريطاني والرئيس التنفيذي السابق لفورمولا وان، بيرني إيكليستون، إن التخلي عن الفتيات سيضر بالفورمولا واحد.

وأضاف إيكلستون: "لم تفعل هؤلاء الفتيات أي شيء مضر. لطالما كانت الفتيات متأنقات بشكل مقبول وأحب المعلنون أن يتم تمثيلهم بالسباقات عبر تلك الفتيات وهو ما حدث دائماً".

بيرني إيكلستون

وعملت فتيات الفورمولا واحد على حمل لافتات تحمل أسماء السائقين ومساعدتهم في تحديد علامات التوقف أثناء السباقات كما وقفن بجانبهم أثناء احتفالات الفوز.

وقالت ليبرتي ميديا إن قرارها جاء تماشياَ مع قيَمها، حيث تسعى إلى تخلص من تقليد لا يتماشى مع معايير المجتمع الحديث ونظرته للمرأة.

وعبَرت بعض الفتيات العاملات بفورمولا واحد عن خيبة املهن تجاه القرار الذي اعتبروه نوعاً من أنواع الوصاية عليهن.

وقالت ريبيكا كوبر وهي أحدي الفتيات اللاتي عملن بسباقات الفورمولا: "أمر سخيف أن تقوم بعض النساء اللاتي يدعين الكفاح من اجل حقوق المرأة بمنعنا من العمل الذي نحبه ونفخر به".

كوبر أعربت عن غضبها تجاه القرار على تويتر

لورين جيد تقول إن احداً لم يدفعها هي أو زميلاتها للعمل كفتاة فورمولا واحد

وفي الوقت نفسه عبرت منظمات نسوية عن إعجابها بقرار الفورمولا كمنظمة النساء الرياضية. 

منظمة النساء الرياضية أشادت بقرار الفورمولا