لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

حظر برامج تحديد المواقع على عناصر الجيش الأميركي

 محادثة
حظر برامج تحديد المواقع على عناصر الجيش الأميركي
حقوق النشر
REUTERS/Stephanie Keith
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

أكدت وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون" أنّ الجيش الأميركي منع عناصر جيشه الذين يقومون بمهام عبر العالم من استخدام خصائص وتطبيقات تحديد المواقع على الهواتف الذكية وأجهزة قياس اللياقة البدنية وغيرها من الأجهزة، معتبرا أنها قد تشكل خطرا أمنيا بكشفها عن مواقع تواجدهم.

وجاء قرار الجيش الأميركي على خلفية المخاوف التي أثيرت في يناير-كانون الثاني عندما كشف تحليل أجراه باحث استرالي لبيانات نشرها تطبيق "سترافا"، الذي يتعقب مستويات اللياقة البدنية، بشأن أنشطة مستخدميه عن مواقع جنود أميركيين في سوريا والعراق.

وقد أعلنت وزارة الدفاع الأميركية عبر مذكرة صدرت يوم الجمعة أشارت إلى أنّ إمكانات تحديد المواقع تشكل "خطرا كبيرا".

للمزيد:

باحث يخترق محطات اتصال لقواعد عسكرية سرية تابعة للجيش الأمريكي

تعرف على آخر أسلحة الجيش الأميركي.. طائرة من دون طيار تحدد وحدها من تقتل

وأوضحت المذكرة أنّ "إمكانات تحديد المواقع الجغرافية تلك يمكن أن تكشف معلومات شخصية، ومواقع وأعمالا روتينية وأعداد الأفراد التابعين للوزارة، وربما تسبب عواقب أمنية غير مقصودة وتزيد المخاطر على القوة المشتركة وعلى المهمة". وأضاف المذكرة أن الحظر يسري على الفور.

وكانت شركة "سترافا" قد نشرت خرائط حرارية توضح تحركات الأشخاص الذين يمارسون التمرينات، وهم يرتدون أجهزة قياس اللياقة البدنية وينشرون توقيت وموقع التدريبات عبر التطبيق.

كما ذكرت تقارير لعدة وسائل إعلامية أنه أمكن مشاهدة رسوم لمواقع أميركية في سوريا والعراق في الخرائط لأنّ عدد كبيرا من العسكريين الأميركيين يلجؤون إلى استخدام أجهزة قياس مستوى اللياقة البدنية، وهي أجهزة لا يمتلكها سوى عدد محدود جدا من السكان المحليين.