عاجل

عاجل

الإجراءات الأمنية في منطقة شينجيانغ ساعدت في منع وقوع "مأساة كبرى"

تقرأ الآن:

الإجراءات الأمنية في منطقة شينجيانغ ساعدت في منع وقوع "مأساة كبرى"

صورة من أرشيف رويترز لعلم الصين في بكين.
حجم النص Aa Aa

قالت صحيفة رسمية صينية يوم الاثنين 13 أغسطس / آب إن تشديد الإجراءات الأمنية في منطقة شينجيانغ المضطربة غرب البلاد ساعد في منع وقوع "مأساة كبرى" في أول رد من بكين على تقرير من الأمم المتحدة انتقد الأوضاع هناك.

وقالت لجنة لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة يوم الجمعة إنها تلقت تقارير كثيرة موثوق بها عن احتجاز نحو مليون من أقلية الويغور، وأغلبها من المسلمين، في الصين فيما يشبه "معسكر احتجاز ضخما محاطا بالسرية".

وتقول الصين إن منطقة شينجيانغ تواجه تهديدا خطيرا بسبب التشدد الإسلامي والانفصاليين الذين يخططون لتنفيذ هجمات ولتأجيج التوتر بين أقلية الويغور، التي تعتبر المنطقة موطنها، والأغلبية من عرقية هان الصينية.

وقتل المئات في اضطرابات هناك في السنوات الماضية.

وفي افتتاحية نشرت في النسختين الصينية والإنجليزية قالت جلوبال تايمز إن انتقاد سجل حقوق الإنسان في شينجيانغ يهدف إلى إثارة مشكلات هناك وتقويض استقرار تحقق بعد جهود مضنية.

وأضافت الصحيفة أن الوجود الأمني هناك حال دون أن تصبح شينجيانغ مثل سوريا أو ليبيا.

وكتبت الصحيفة تقول "ليس هناك شك في أن السلام والاستقرار الحاليين في شينجيانغ يعودان جزئيا لتشديد الإجراءات التنظيمية. مواقع الشرطة والأمن يمكن رؤيتها في كل مكان في شينجيانغ".

المزيد من الأخبار على يورونيوز:

شاهد: أبقار تطارد متهمة في فلوريدا وتساعد الشرطة في القبض عليها

الحكومة النرويجية تعالج المدمنين على الهيروين بالهيروين المجاني

هل "تواطأت" أثينا مع بشار الأسد عبر إتمام صفقات الفوسفات؟

وأضافت "لكنها مرحلة يجب أن تمر بها شينجيانغ لإعادة بناء السلام والرخاء وسوف تتحول بعدها لحكم طبيعي".

وقالت الصحيفة "التحول في الوضع الأمني في شينجيانغ تسبب في منع مأساة كبرى وأنقذ عددا لا يحصى من الأرواح بفضل القانون الصيني القوي وسلطة الحكم القوية للحزب الشيوعي الصيني".

وأضافت "ليس هناك مكان (في شينجيانغ) للرأي العام الغربي المدمر" ويجب اتخاذ كل الخطوات لضمان استقرار المنطقة.

ولم ترد وزارة الخارجية الصينية على طلب للحصول على تعقيب على تقرير الأمم المتحدة.