عاجل

عاجل

شاهد: لحظة صدم مشاة بسيارة في لندن والشرطة تقبض على المتهم

تقرأ الآن:

شاهد: لحظة صدم مشاة بسيارة في لندن والشرطة تقبض على المتهم

أفراد من الشرطة في محيط مبنى البرلمان البريطاني بعد الحادث
@ Copyright :
تصوير: هانا مكاي - رويترز
حجم النص Aa Aa

اعتقلت الشرطة رجلا اتهمته بارتكاب أعمال إرهابية يوم الثلاثاء 14 أغسطس / آب قائلة إنه تعمد صدم المشاة وراكبي الدراجات بسيارته قبل أن يصدم حواجز أمنية خارج البرلمان البريطاني فيما يعد ثاني هجوم على المبنى في أقل من 18 شهرا.

وأصاب الرجل، وهو في العشرينيات من عمره، ثلاثة أشخاص عندما صدم مجموعة من راكبي الدراجات والمارة قبل أن يصدم حاجزا خارج مبنى البرلمان في وقت الذروة المرورية الصباحية.

وقال نيل باسو مساعد قائد شرطة لندن "نظرا لما يبدو من أن هذا عمل متعمد، بسبب الأسلوب وأهمية المكان، فإننا نتعامل مع الواقعة باعتبارها عملا إرهابيا".

وفي مارس/ آذار عام 2017 قتل خالد مسعود (52 عاما) أربعة أشخاص على جسر وست منستر قبل أن يقتل طعنا ضابط شرطة غير مسلح في فناء البرلمان. وأردت الشرطة المهاجم قتيلا في الموقع. وكان هذا أول خمس هجمات على بريطانيا العام الماضي ألقت الشرطة المسؤولية فيها على إرهابيين.

وقال باسو إن المشتبه به في حادث يوم الثلاثاء محتجز لكنه لا يتعاون مع الشرطة. ولم يتم تحديد هويته رسميا لكن لا يعتقد أنه معروف لدى قوات الأمن.

وأضاف "في هذه المرحلة المبكرة من التحقيق لم يتم تحديد أي مشتبه بهم آخرين في الموقع"، وتابع "ليس هناك معلومات عن مخاطر أخرى على سكان لندن أو بقية أرجاء بريطانيا فيما يتعلق بهذه الواقعة".

وقالت الشرطة إن سيارة فضية اللون من طراز فورد فيستا صدمت عددا من قائدي الدراجات والمشاة قبل أن تصطدم بالحواجز خارج البرلمان في الساعة 0637 بتوقيت جرينتش.

المزيد من الأخبار على يورونيوز:

عنف وإحراق سيارات في ثاني أكبر مدن السويد والسبب مجهول!

إردوغان: "تركيا ستقاطع المنتجات الإلكترونية الأمريكية"

نتائج إيجابية لكل أنواع المخدرات في دم سائق إسباني

وأظهرت لقطات مصورة سيارة تنحرف في اتجاه خاطئ نحو مجموعة من راكبي الدراجات ينتظرون إشارة المرور قبل أن تنحرف مرة أخرى إلى زقاق يستخدم لدخول البرلمان حيث اصطدمت بالحاجز في حين قفز ضابطا شرطة إلى منطقة آمنة.

ونقل شخصان إلى مستشفى وما زالت امرأة تتلقى العلاج من إصابات خطيرة لكنها لا تهدد حياتها.

وامتلأ المكان برجال الشرطة المسلحين الذي طوقوا منطقة كبيرة حول البرلمان في وسط لندن عادة ما تعج بالسياح والموظفين الحكوميين.

يبدو حادثا مدبرا

قال شاهد يدعى جيسون وليامز للصحفيين "رأيت راكبي الدراجات المصابين. لا أعرف إن كان صدمهم أم أنهم سقطوا أثناء محاولتهم الهرب" وتابع "يبدو حادثا مدبرا".

وأظهرت صور التقطها صحفي في محطة يورونيوز رجال الشرطة وهم يصوبون أسلحتهم نحو سيارة. كما أظهرت لقطة على مواقع التواصل الاجتماعي شخصا مكبل الأيدي يقتاده شرطيون مدججون بالسلاح بعيدا. وأظهرت لقطة أخرى راكب دراجة ملقى على الأرض.

وقالت رئيسة الوزراء تيريزا ماي، التي تقضي عطلتها خارج البلاد مثل العديد من نواب البرلمان، إن قلبها مع المصابين.

ومن المقرر أن يعقد المسؤولون الأمنيون بالحكومة اجتماعا للجنة الطوارئ في الساعة 1300 بتوقيت جرينتش لبحث الواقعة.

وقال صديق خان رئيس بلدية لندن على تويتر "جميع سكان لندن يدينون مثلي جميع الأعمال الإرهابية على مدينتنا".

وأدان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الواقعة كذلك وكان قد تحدث من قبل عن مشاكل أمنية في لندن.

وقال ترامب على تويتر "هؤلاء الحيوانات مجانين ويتعين التعامل معهم بحزم وصلابة".