عاجل

عاجل

حسن روحاني: واشنطن أحرقت جسور التفاوض ولا تعرف كيف تعبر

تقرأ الآن:

حسن روحاني: واشنطن أحرقت جسور التفاوض ولا تعرف كيف تعبر

حسن روحاني: واشنطن أحرقت جسور التفاوض ولا تعرف كيف تعبر
حجم النص Aa Aa

مع واشنطن لا حوار ولا مفاوضات. أوهكذا قالت طهران.

رفض الرئيس الإيراني حسن روحاني مجددا عرض واشنطن الداعي إلى إجراء محادثات، في أعقاب انسحاب الولايات المتحدة الأحادي الجانب من اتفاق إيران النووي الذي تم التوصل إليه في 2015، قائلا إن الولايات المتحدة نفسها أحرقت جسور التفاوض مع طهران.

وقال روحاني إن بلاده بصدد عقد محادثات مع العالم كله، ولكن الولايات المتحدة تصرفت على حد قوله بطريقة دمرت بها الظروف المطلوبة للمفاوضات، وأحرقت كل الجسور. وأضاف أن الولايات المتحدة تقف الآن في الجانب الآخر ولا تعرف كيف تعْبُر. وأشار الرئيس الإيراني إلى أنه إذا كانت هناك نية صادقة فإنه على واشنطن أن تصلح ذلك الجسر مرة أخرى.

للمزيد على يورونيوز:

طهران : أمريكا تريد جرّنا للاستسلام عن طريق العقوبات

خامنئي يستبعد حدوث مواجهة عسكرية مع الولايات المتحدة

وكان الرئيس الأمريكي أعلن في خطوة عدائية انسحاب بلاده في شهر أيار/مايو من الاتفاق النووي. وقرر إعادة فرض عقوبات أحادية الجانب ضد إيران وتعهد بان تكون أقوى عقوبات في التاريخ، إلا إذا استجابت إيران لقائمة من المطالب. وجاء عرض ترامب بإجراء المحادثات، بعد أيام قليلة من توجيهه تهديدا لنظيره الإيراني عبر تغريدة على تويتر، قال فيها بالحرف الواحد: "سوف تعانون تبعات ذلك كما لم يعاني منها البعض أبدا من قبل عبر التاريخ".

وردا على ذلك التهديد، رفض رجال الدولة والمسؤولون العسكريون الإيرانيون بصوت واحد عرض ترامب، وقالوا إن طهران لن تفاوض تحت الضغط والتهديدات.

وقد جاءت كلمة روحاني على هامش قمة في كازاخستان بشأن استغلال الموارد الغنية لبحر قزوين. وقال الرئيس الإيراني إن المحادثات مستمرة منذ أكثر من 20 سنة، وإن مسائل عدة تم حلّها بين الدول المطلة على البحر. وأشار إلى أن الولايات المتحدة ومنظمة حلف شمال الأطلسي حاولتا نشر قوات على ساحل قزوين، مضيفا أن إقامة أية قواعد عسكرية أو وجود سفن أجنبية في قزوين ممنوع بموجب اتفاق توصل اليه المشاركون في القمة. وأوضح روحاني أن أي سفينة تعتزم الإبحار في المنطقة، ينبغي أن ترفع راية إحدى البلدان الخمسة المطلة على بحر قزوين.