عاجل

عاجل

الحصار والفقر يحولان عيد غزة إلى مأساة

 محادثة
تقرأ الآن:

الحصار والفقر يحولان عيد غزة إلى مأساة

الحصار والفقر يحولان عيد غزة إلى مأساة
حجم النص Aa Aa

تدهور الوضع الاقتصادي والاجتماعي لسكان قطاع غزة يحوّل عيد الأضحى إلى مأساة حقيقية حيث لم يعد بإمكان سكان القطاع شراء الأضاحي وتوفير مستلزمات العيد بسبب الأزمة الاقتصادية الخانقة التي يعاني منها السكان من جهة والحصار المفروض على القطاع من جهة أخرى.

المواطنون في غزة أحجموا عن شراء الأضاحي هذه السنة بسبب انعدام القدرة الشرائية وعدم توفير الأموال الكافية، وهو ما جعل باعة المواشي يصفون سوق هذا العام بالأسوأ على الإطلاق. فقد أدى ارتفاع أسعار الحوم الحمراء إلى إحجام سكان القطاع عن شراء أضحية العيد هذا العام.

ومن بين أسباب هذا الإحجام الخصومات التي شهدتها رواتب موظفي السلطة الفلسطينية في قطاع غزة، فبعض العائلات أكدت أنّ الراتب أصبح بالكاد يكفي لتوفير المستلزمات الأساسية للحياة. وتفرض السلطة الفلسطينية خصومات مالية على رواتب موظفيها في قطاع غزة بنسبة قد تصل إلى 50 في المائة منذ ربيع العام الماضي.

للمزيد:

تعرف على الاسماء المختلفة لعيد الاضحى في الدول الاسلامية

عيد الأضحى في أوروبا بين الحنين إلى الوطن الأم ورغبة إيجاد بيئة خاصة

وباتت حركة سوق المواشي في قطاع غزة ضعيفة مقارنة بالسنوات السابقة حيث يستهلك سكان القطاع في العادة أكثر من 14 ألف رأس من الأبقار وما يزيد عن 30 ألف رأس من الأغنام، ولكن البيانات الأخيرة تشير إلى أنّ حجم الاستهلاك هذا العام تراجع إلى 8 آلاف رأس من الأبقار وحوالي 20 ألف رأس من الأغنام.

يذكر أنّ أسعار المواشي بغزة ارتفعت هذا العام، فقد ارتفع سعر الكيلو الواحد من لحوم الأبقار من أربعة دولارات العام الماضي إلى أكثر من خمسة دولارات هذا العام، فيما ارتفع سعر الكيلو الواحد من الأغنام من خمسة دولارات إلى سبعة دولارات.

كما تراجع حجم استيراد المواشي من خارج قطاع غزة بسبب الحصار من جهة ولتخوف الباعة من الكساد، فقد يستوردون كميات كبيرة من المواشي، التي قد لا يتمّ تسويقها، في ظل انعدام القدرة الشرائية لدى المواطنين، ما يتسبب بتكبّدهم خسائر مالية.

تراجع دخل الفرد الواحد ليست الأزمة الوحيدة في القطاع، فأزمة الكهرباء التي تؤثر بشكل كبير على الثلاجات وأجهزة حفظ اللحوم في فترة الأعياد، تزيد من تخوف الباعة والمستهلكين المواطنون من فساد لحوم الأضاحي بسبب انقطاع الكهرباء لفترات طويلة.