عاجل

عاجل

إسرائيل تسمح بدخول البضائع إلى غزة وتتوسط مصر لعقد هدنة

تقرأ الآن:

إسرائيل تسمح بدخول البضائع إلى غزة وتتوسط مصر لعقد هدنة

شاحنة تحمل بضائع تصل معبر كرم أبو سالم بقطاع غزة يوم الأربعاء
@ Copyright :
تصوير: إبراهيم أبو مصطفى - رويترز.
حجم النص Aa Aa

سمحت إسرائيل باستئناف دخول البضائع التجارية إلى قطاع غزة يوم الأربعاء 15 أغسطس / آب في إشارة على تخفيف التوتر تزامنا مع سعي مصر للتوصل إلى هدنة طويلة الأمد بين إسرائيل وحركة المقاومة الإسلامية (حماس).

لكن احتمال التوصل إلى اتفاق بين إسرائيل والحركة الإسلامية المسلحة التي تهيمن على قطاع غزة أثار قلقا داخل حكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اليمينية من أن تستغل الحركة أي استراحة من القتال في بناء ترسانتها الصاروخية.

وقال طاقم تصوير من رويترز عند معبر كرم أبو سالم بين إسرائيل وغزة إن شحنات من الفواكه والخضروات والوقود ومواد البناء دخلت القطاع الذي يقطنه مليونا شخص صباح يوم الأربعاء.

وأعلنت إسرائيل يوم الثلاثاء أنها سترفع الحظر على البضائع التجارية الذي كانت فرضته في التاسع من يوليو تموز ردا على إطلاق ناشطين فلسطينيين لبالونات حارقة عبر الحدود.

وعلى مدى الأيام الماضية تراجعت التقارير عن إطلاق هذه البالونات التي تسببت في حرق مساحات واسعة من الأراضي الزراعية والغابات في جنوب إسرائيل.

المزيد من الأخبار على يورونيوز:

70 عاماً من اغتصاب آلاف الأطفال والفاعل قساوسة كاثوليك

ترامب يصف مساعدته السابقة في البيت الأبيض أوماروسا ب "الكلبة"

شاهد: أول متحول جنسيا عن الديمقراطيين مرشح لمنصب حاكم

وقال رئيس اتحاد صيادي غزة إن إسرائيل مددت المنطقة المسموح فيها بصيد الأسماك من ثلاثة إلى تسعة أميال من الشاطئ قبالة الساحل الجنوبي وإلى ستة أميال في الشمال وهي منطقة أقرب من الحدود الإسرائيلية.

وتحاول مصر والأمم المتحدة التوسط للتوصل إلى هدنة شاملة لمنع تصعيد آخر في القتال ولتخفيف المعاناة الاقتصادية الشديدة في غزة.

وقال مسؤولون في حماس إن فصائل فلسطينية توجهت إلى القاهرة لمناقشة شروط وقف إطلاق النار مع إسرائيل التي سيجتمع مجلس وزرائها الأمني المصغر يوم الأربعاء لبحث هذا الأمر.

ويخضع قطاع غزة لسيطرة حماس منذ أكثر من عشر سنوات. ويخضع كذلك لحصار إسرائيلي مصري تسبب في تدمير اقتصاده فيما وصفه البنك الدولي بأنه أزمة إنسانية بسبب نقص المياه والكهرباء والدواء.

وتقول إسرائيل إنها ليس لديها خيارات سوى فرض حصار على قطاع غزة لحماية نفسها في مواجهة حماس التي تدعو إلى تدمير إسرائيل وتستخدم القطاع كقاعدة لشن هجمات صاروخية.