عاجل

عاجل

القوات الأميركية ستبقى في العراق طالما دعت الحاجة للمساعدة في استقرار البلاد

تقرأ الآن:

القوات الأميركية ستبقى في العراق طالما دعت الحاجة للمساعدة في استقرار البلاد

القوات الأميركية ستبقى في العراق طالما دعت الحاجة للمساعدة في استقرار البلاد
@ Copyright :
REUTERS/Shannon Stapleton
حجم النص Aa Aa

أكد المتحدث باسم التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة "داعش" أن القوات الأميركية ستبقى في العراق طالما اقتضت الضرورة وكلما دعت الحاجة إلى المساعدة في استقرار المناطق التي كانت تحت سيطرة تنظيم الدولة في وقت سابق، وخسرها في المعارك.

وأضاف الكولونيل شين رايان في مؤتمر صحفي في أبو ظبي الاحد ان بقاء القوات الأميركية ستظل من اجل جهود تحقيق الاستقرار، وهو واحد من الأسباب لحضورنا العسكري.

لكن رايان أشار إلى أن عدد الجنود الأمريكيين قد ينخفض وفقا لموعد نشر قوات أخرى من حلف شمال الأطلسي للمساعدة في تدريب الجيش العراقي. وقال إن نحو 5200 جندي أمريكي يتمركزون حاليا في العراق.

وفي فبراير شباط وافق وزراء الدفاع في دول الحلف على مهمة "تدريب ومشورة" أكبر في العراق بعد دعوة الولايات المتحدة الحلف للمساعدة في فرض الاستقرار هناك بعد حرب استمرت ثلاث سنوات على التنظيم المتشدد.

وقال رايان "من المحتمل أن يكون هناك خفض. يتوقف الأمر فحسب على موعد مجيء حلف شمال الأطلسي ومساعدته في تدريب القوات أيضا".

وأعلن العراق رسميا النصر على تنظيم الدولة الإسلامية في ديسمبر كانون الأول بعد خمسة أشهر من انتزاع السيطرة على مدينة الموصل المعقل السابق للمتشددين.

وينتشر حوالي ألفي جندي أمريكي في سوريا ويساعدون قوات سوريا الديمقراطية التي يقودها الأكراد في استعادة الجيوب التي لا تزال تحت سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية على الحدود مع العراق.

وقال رايان "بدأنا نرى الكثير من التعاون بين قوات سوريا الديمقراطية وقوات الأمن العراقية لأننا اعتدنا أن تتعاملا مع التحالف لكنهما الآن تتبادلان الحديث أيضا".

ونفذ الجيش العراقي عددا من الضربات الجوية ضد الدولة الإسلامية في سوريا منذ العام الماضي وكان آخرها قبل أيام قليلة وبموافقة الرئيس السوري بشار الأسد والتحالف بقيادة الولايات المتحدة.

وذكر رايان أن عمليات قوات سوريا الديمقراطية للإجهاز على المتشددين على الجانب السوري تأخرت لأن تنظيم الدولة الإسلامية زرع مئات العبوات الناسفة.