عاجل

عاجل

شاهد شربل روحانا وفرقته ينفخون الروح في موسيقى سيد درويش على مسرح جبيل

تقرأ الآن:

شاهد شربل روحانا وفرقته ينفخون الروح في موسيقى سيد درويش على مسرح جبيل

شاهد شربل روحانا وفرقته ينفخون الروح في موسيقى سيد درويش على مسرح جبيل
حجم النص Aa Aa

سيد درويش يُكرّم في بيبلوس اللبنانية.

بفرقته المؤلفة من 25 عازفا أعاد الموسيقي اللبناني شربل روحانا الروح إلى ألحان سيد درويش الخالدة في أمسية مهداة لتكريم الموسيقار المصري الراحل على مسرح مدينة جبيل (بيبلوس) اللبنانية خلال اختتام فعاليات مهرجانات جبيل الدولية.

وأسر روحانا الجمهور بأدائه الرائع على ألة العود ليعود بهم إلى زمن النهضة الذي رسخ أهم معالم الموسيقى العربية.

روحانا قال لتلفزيون رويترز "بشكل أساسي مهرجان بيبلوس هو الذي اقترح سيد درويش، ونحنا مباشرة لبينا الطلب، لأننا نعرف سيد درويش منذ كنا وصغار". وأضاف "من المهم أن نسلط الضوء على أشياء لا تسمعها الناس عادة، وينبغي عليها ذلك، ولاتوجد أغصان بلا جذور".

وتخلل الحفل الموسيقي عرض لفيلم مصور قصير يروي أجزاء مهمة من مسيرة سيد درويش الموسيقية. وتعرف جمهور الحفل على كثير من الأغنيات التي يحبها ولم يكن يعرف أنها من ألحان سيد درويش.

وقال المغني جيلبير رحباني، الذي أدى بعض أغنيات سيد درويش على المسرح في الحفل، "أنا سعيد جدا لأنني أغني على هذا المسرح، وأنا أحب سيد درويش، لأنني تعلمت أغانيه من بين أغاني أخرى عندما كنت أدرس في الكونسيرفاتوار، وأغانيه تبقى. أنها تجربة حلوة أن أغني له على مسرح جبيل".

وقد ولد سيد درويش بمدينة الإسكندرية الساحلية المصرية وتوفي عن عمر ناهز 31 عاما في عام 1923 في مطلع مسيرته الموسيقية المؤثرة. ولُقب بمجدد الموسيقى العربية، ومن بين أغنياته المعروفة في أرجاء العالم العربي "سالمة يا سلامة" و "زوروني كل سنة مرة" و"الحلوة دي قامت تعجن في الفجرية" وغيرها من الأغاني التي لا تزال في الوجدان العربي رغم مرور عشرات السنين.

شاهد أيضا على يورونيوز:

المزيد من Cult