لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

قلق أمريكي-ألماني بشأن تطور الوضع الإنساني في سوريا

 محادثة
قلق أمريكي-ألماني بشأن تطور الوضع الإنساني في سوريا
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قال مكتبا المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الإثنين إنهما عبرا في اتصال هاتفي عن القلق بشأن التطورات في سوريا لاسيما الوضع الإنساني في المنطقة حول إدلب.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز في بيان "دعا الزعيمان إلى تحرك دولي لمنع كارثة إنسانية في محافظة إدلب".

وقال شتيفن زايبرت المتحدث باسم ميركل في بيان مساء الاثنين "روسيا مطالبة بالتصرف بطريقة معتدلة بشأن الحكومة السورية والحيلولة دون حدوث المزيد من التصعيد".

وأضاف المتحدث دون الخوض في تفاصيل أن الزعيمين تحدثا أيضا بشأن الوضع في أوكرانيا ودول غرب البلقان والتجارة بينما قالت ساندرز إنهما سعيا "لتجديد المساعي من أجل حل الصراع في شرق أوكرانيا".

إقرأ أيضاً:

ماكرون: "دقت ساعة الحقيقة في سوريا لكن بقاء بشار الأسد في السلطة سيكون خطأ فادحا"

الخوذ البيضاء تستأنف عملها بعد نزوحها من الغوطة

طهران تعلن عن توقيع اتفاق للتعاون العسكري بين إيران وسوريا

وتقول حكومة الرئيس السوري بشار الأسد المدعوم من موسكو إنها تهدف لاستعادة إدلب التي تسيطر عليها المعارضة في شمال سوريا، وهي ملاذ لمدنيين ومعارضين نزحوا من مناطق أخرى في سوريا وكذلك لإسلاميين متشددين.

وتعرضت المنطقة لسلسلة من الضربات الجوية وعمليات القصف هذا الشهر فيما قد يكون تمهيدا لهجوم شامل من جانب القوات الحكومية.

كانت ميركل عبرت عن قلقها إزاء الوضع في إدلب خلال اجتماع مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قبل نحو أسبوع.

وقال وزير الخارجية التركي يوم الجمعة إن الحل العسكري في المنطقة سيكون كارثيا. وتسعى تركيا التي تدعم بعض جماعات المعارضة السورية لتفادي أي هجوم للقوات الموالية للأسد.