عاجل

عاجل

ما هو مصير أكثر من 1000 طالب سعودي في كندا؟.. السعودية تقرر

 محادثة
تقرأ الآن:

ما هو مصير أكثر من 1000 طالب سعودي في كندا؟.. السعودية تقرر

صورة لسعوديين أثناء مغادرتهم لكندا بعد قرار المملكة بعودة مواطنيها
حجم النص Aa Aa

قال أندرو بادموس الرئيس التنفيذي للكلية الملكية الكندية للأطباء والجراحين إن أكثر من 1000 دارس سعودي للطب سيسمح لهم بإكمال دراستهم بالجامعات والمستشفيات الكندية حتى تتمكن المملكة من إيجاد برامج بديلة لهم في دول أخرى.

وكانت السعودية قد طلبت من جميع طلابها ومواطنيها مغادرة كندا في موعد أقصاه نهاية شهر أغسطس-آب الجاري وذلك على خلفية الأزمة السياسية التي نشبت بين البلدين إثر مطالبة كندا للسعودية بالإفراج عن عدد من الناشطات الحقوقيات السعوديات.

كذلك قامت السعودية بقطع علاقاتها التجارية والدبلوماسية مع كندا.

وقال بادموس لسي بي سي نيوز يوم الثلاثاء إن وزارة التعليم السعودية بعثت برسائل إلى الطلاب تخبرهم بإمكانية "بقائهم ببرامجهم الحالية حتى يمكن إيجاد ترتيبات بديلة لهم".

وأضاف بادموس بأنه على الرغم من المخاوف بشأن مستقبل هؤلاء الطلاب إلا أن القرار أثلج صدور الجميع بشأن وضعهم الحالي في كندا.

إقرأ أيضاً:

الاتحاد الأوروبي يطلب من السعودية "توضيحات" بشأن الناشطات المعتقلات

فورين بوليسي: "التغريدة الكندية" كشفت وهن محمّد بن سلمان

إرجاء ترحيل طالب لجوء سعودي من كندا بعد طلب من الأمم المتحدة

ويدرس ويعمل 1053 طالباً سعودياً في حوالي 13 كلية للطب وبالمستشفيات التعليمية التابعة لها، وفق إحصاء بادموس.

ويضيف بادموس: "هؤلاء الطلاب ليسوا فقط هنا لعام أو اثنين ولكنهم يعملون بالفعل في مستشفياتنا، ويعتنون بأقاربنا ومجتمعنا، وهم في الحقيقة جزء لا يتجزأ من نظامنا الصحي وقوتنا الصحية".

وقال بول إيميل كلوتيير، الرئيس التنفيذي لمؤسسة "هيلثكير كان" التي تمثل عموم المستشفيات الكندية، إن السعودية لم تعط طلاب الطب موعداً نهائياً لمغادرة كندا.

وأضاف كلوتيير بأن عددا من طلاب الطب السعوديين غادروا بالفعل البلاد وهو ما ترك مستشفياتهم في حالة من التخبط في محاولة إيجاد بدلاء لهم..

الجدير بالذكر أن قرار وزارة التعليم السعودية لا يشمل الطلاب المتخصصين بدراسات أخرى غير الطب.