لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

وحشية الشرطة مع السود في بؤرة الضوء خلال مهرجان تورونتو السينمائي

 محادثة
وحشية الشرطة مع السود في بؤرة الضوء خلال مهرجان تورونتو السينمائي
الممثلة أماندا ستينبرج بطلة فيلم (ذا هيت يو جيف) في عرضه الأول بمهرجان تورونتو السينمائي الدولي في كندا يوم الجمعة. تصوير: مارك بلينتش - رويترز -
حقوق النشر
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

شهد مهرجان تورونتو السينمائي الدولي العرض الأول لفيلم "الكراهية التي تعطيها" (ذا هيت يو جيف) ليلقي الضوء على وحشية الشرطة وتأثيرها على حياة مجتمعات ذوي البشرة السوداء. ويستند الفيلم إلى رواية شبابية صدرت عام 2017 بنفس الاسم ويحكي قصة مراهقة سوداء تدعى ستار وتتغير حياتها بعدما شهدت مقتل صديق طفولتها على يد شرطي أبيض.

ويتتبع الفيلم عشرات من حالات إطلاق الشرطة للرصاص في الولايات المتحدة في السنوات القليلة الماضية مما أدى إلى ظهور حركة "حياة السود مهمة" أو (بلاك لايفز ماتر).

وقالت الممثلة أماندا ستينبرج، التي تلعب دور ستار، إنها تأمل أن يغير الفيلم منظور الأمريكيين.

وأضافت "أملي وحلمي أن يكون أولئك الذين لم يتعاطفوا من قبل مع هذه الأحداث قد تولد لديهم إحساس بالتعاطف مع حياة السود ومجتمعات السود ومحن السود في الولايات المتحدة عندما يتعلق الأمر بوحشية الشرطة".

اقرأ أيضا على يورونيوز:

ويضم طاقم التمثيل في الفيلم سابرينا كاربنتر نجمة المسلسل التلفزيوني "فتاة تتعرف على العالم" (جيرل ميتس وورلد) وقالت "أعتقد أن هذا هو ما يفترض بالفن فعله، أن يجعلك تشعر قليلا بالانزعاج وتشكك في حياتك وكل ما حولك ويجعلك تعيد التفكير في خياراتك".

ويبدأ عرض فيلم (ذا هيت يو جيف) في أمريكا الشمالية في 19 أكتوبر/ تشرين الأول المقبل.