لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

بعد 9 أشهر في المستشفى..رضيعة بريطانية وُلدت بقلب خارج صدرها تعود إلى منزلها في زيارة

 محادثة
بعد 9 أشهر في المستشفى..رضيعة بريطانية وُلدت بقلب خارج صدرها تعود إلى منزلها في زيارة
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

سمح الأطباء أخيراً لطفلة بريطانية، ولدت بحالة صحية نادرة جداً، بالخروج إلى منزل والديها بعد أن كان احتمال بقائها على قيد الحياة بعد الولادة أقل من 10 %.

وعادت فانيلوب إلى منزل والديها في بولويل وسط انجلترا، بعد قضاء تسعة أشهر في المستشفى منذ ولادتها في تشرين الثاني/ نوفمبر 2017، وثلاث عمليات صعبة.

وكان من المقرر أن تخرج فانيلوب للحياة عشية عيد الميلاد العام الماضي ولكن حالة انتباذ القلب التي تعاني منها، وهي عيب خلقي يقع فيه القلب في حالةٍ شاذة خارج الصدر إما جزئيًا أو كليًا، فرضت ولادتها بعملية قيصرية في الثاني والعشرين من نوفمبر، ويبدو أن فانيلوب هي أول طفل ولد بهذه الحالة في بريطانيا واستطاع البقاء على قيد الحياة.

ويقول الجراح المسؤول عن حالة فانيلوب، برانكو ميميك، إن الوضع صعب جداً في هذه اللحظات مع الافتقار للخبرة بالتعامل مع هذه الحالات، وأضاف أنهم سيكونون مستقبلاًبحاجة لعملية جراحية لإعادة بناء عظام الصدر باستخدام الغضاريف أو العظام أو بعض المواد الاصطناعية.

في حين تقول نعومي فيندلاي والدة فانيلوب، أن ابنتها منذ اليوم الأول كانت رائعة بإصرارها على البقاء على قيد الحياة.

وقام الوالدان بتهيئة المنزل بطريقة تشابه بيئة الرعاية الحرجة والمركزة في المستشفى.