عاجل

عاجل

دراسة: فرنسي من كلّ خمسة فرنسيين غير قادر على تأمين ثلاث وجبات يومياً

 محادثة
تقرأ الآن:

دراسة: فرنسي من كلّ خمسة فرنسيين غير قادر على تأمين ثلاث وجبات يومياً

دراسة: فرنسي من كلّ خمسة فرنسيين غير قادر على تأمين ثلاث وجبات يومياً
@ Copyright :
Pixabay
حجم النص Aa Aa

في دراسة أجراها معهد ايبسوس لدراسة الأسواق مع منظمة النجدة الشعبية الفرنسية، حول الفقر الغذائي في فرنسا، وتم نشرها يوم الثلاثاء، تبيّن أن هناك فرنسياً من بين كل خمسة فرنسيين، لا يمكنه تحمّل تكلفة ثلاث وجبات يومياً.

وتشير هذه الدراسة الى أن ثمن الطعام أصبح باهظاً جداً. وان الفقر الغذائي يتجذر في فرنسا. ودعت النجدة الشعبية، وهي منظمة أهلية إنسانية، "لمقاومة" هذه الآفة.

تزايد الفقر في سادس قوة عالمية

وفق هذه الدراسة الإحصائية، يعتقد الفرنسيون أن الفرد الذي يتقاضى راتباً أدنى من 1118 يورو/شهرياً، يعتبر فقيراً. لكن عام 2015 كانت عتبة الفقر محددة بمدخول يوازي 1015 يورو/شهرياً. حينها وصل عدد الذين يعانون من الفقر الى 14.2%.

فرنسا التي هي القوة السادسة عالمياً يعيش فيها 9 ملايين شخص بينهم 3 ملايين طفل يعيشون تحت خط الفقر.

الحكومة الفرنسية التي كان من المقرر أن تعلن خطتها لمكافحة الفقر منتصف تموز/يوليو، أجلتها وستكشف عن هذه الخطة يوم الخميس.

وحسب الدراسة الاحصائية فإن العائلات الأكثر عرضة للفقر هي:

- العائلات المؤلفة من أمهات وحيدات،

- العائلات ذوات المدخول الأقل من 1200 يورو شهرياً

كما أظهرت الأرقام أيضاً أن أكثر من ثلث الفرنسيين واجهوا نقصاً مختلف الأوجه عام 2018. إي ان نسبة الذين عاشوا الفقر مرحلة معينة في حياتهم وصلت نسبتهم عام 2017 الى 37%. أما هذا العام 2018 فقد زادت هذه النسبة لتصبح 39% أي بزيادة قدرها نقطتان.

وخلصت المنظمة الأهلية الى أن كثافة الفقر في فرنسا تتزايد بشكل مثير للقلق. وأوضحت أن الأزمة الاقتصادية عام 2008 هي الأكثر خطراً منذ فترة ما بعد الحرب وأدت إلى زيادة عدم المساواة.

فيما يلي بعض الأرقام:

- 81% من الفرنسيين يعتبرون أن ابناءهم مهددون بخطر إصابتهم بالفقر،

- 59% من الفرنسيين يعتبرون أنهم عرفوا او كادوا يعرفون الفقر،

- 65% من أصحاب الدخل الضعيف قالوا إنهم فقراء،

- 21% من الفرنسيين يصعب عليهم توفير غذاء صحي من أجل ثلاث وجبات يومياً.

- 19% من الأهالي الذين أولاد دون 18 عاماً قالوا إنهم واجهوا صعوبات مالية لتسديد ثمن الوجبات الغذائية في المدرسة.

- 84% من الفرنسيين مقتنعون بأن توزيع المساعدات الغذائية يسمح بتوفير حاجات أساسية أخرى.

- 14% من الفرنسيين حسابهم المصرفي مكشوف شهرياً.