عاجل

عاجل

الأوكرانية داريا بيلوديد تتوج كأصغر بطلة للعالم في تاريخ رياضة الجودو

 محادثة
تقرأ الآن:

الأوكرانية داريا بيلوديد تتوج كأصغر بطلة للعالم في تاريخ رياضة الجودو

الأوكرانية داريا بيلوديد تتوج كأصغر بطلة للعالم في تاريخ رياضة الجودو
حجم النص Aa Aa

في اليوم الأول من بطولة العالم للجودو المقامة في العاصمة الأذرية باكو، النجمة كانت الأوكرانية داريا بيلوديد البالغة من العمر سبعة عشر عاما.

لقب ما دون 48 كغ للنساء

الأداء القوي الذي أظهرته داريا بيلوديد على طول اليوم، توّج بفوزها على الأرجنتينية باولا بارِتو، لتصل إلى أول نهائي لها في بطولة العالم.

ثم كانت مواجهتها الحاسمة مع بطلة العالم اليابانية توناكي فونا في لقاء خيالي، لتتغلب عليها بتقنيات وحركات مفعمة بالطاقة.

لكن الدموع غلبت الشابة الأوكرانية عندما أدركت مع أمها وهي مدربتها أيضا أنها أصبحت أصغر لاعبة تتوج ببطولة العالم للجود على الإطلاق.

اقرأ أيضا: مسابقة غراند سلام للجودو "دسلدورف 2018"

كان توقيتا رائعا للفوز باللقب العالمي عن وزن ما دون ثمانية وأربعين كيلوغراما.. لحظات ستخلّد في تاريخ رياضة الجودو وفي ذاكرة بيلوديد وأمها.

داريا بيلوديد: "لا أصدق... لا توجد كلمات تصف ماجرى، أنا في غاية السعادة. لقد كانت مواجهة مهمة جدا بالنسبة إلي. لقد تعرضت لضغط كبير من توناكي لأنها خسرت أمامي مرتين، وكنت أدرك أنها تريد الفوز بشدة. لقد عملِت بجد، ومارست ضغطا كبيرا علي. أنا مسرورة بالتغلب عليها".

سؤال: "سترتدين الرقم الأحمر على الظهر كبطلة عالمية. ما شعورك؟".

بيلوديد: "لا أصدق.. الرقمُ الأحمر على الظهر شيء لايصدق.. إنه رائع.".

سفير الاتحاد الدولي للجودو، المغني الإيطالي الشهير ألبانو قلد بيلوديد ميداليتها الذهبية.

أما الأرجنتينة بارِتو فقد نهضت سريعا من هزيمتها بعدم بلوغ المباراة النهائية، وعاركت بجدارة للحصول على الميدالية البرونزية في أداء رائع من بطلة مخضرمة أصبحت في السنة الثانية والثلاثين من العمر.

لحظات تأثر بين الرياضية ومدربتها قبل أن تصعد إلى المرتبة الثالثة من منصة التتويح.

لقب مادون 60 كغ للرجال

أما عن فئة مادون ستين كيلوغراما للرجال .. فقد تمكن اللاعب الياباني المتألق تاكاتو ناوهيسا من انتزاع لقبه الثالث كبطل للعالم.

المباراة النهائية خاضها ضد الروسي روبرت مشفيدو بادز، مقدما أداء متميزا بحركات الأقدام، ومسجلا ضربة وازاري.

خلال مسيرته الرياضية يبدوا أن تاكاتو ينتقل من نجاح إلى نجاح، لكنه إلى الآن لم يتجاوز ما حققه الفرنسي تدي رينر.

لكن الفائز لعشر مرات بلقب بطولة العالم كانت في باكو من أجل تتويج تاكاتو.

اقرأ أيضا: جائزة زغرب الكبرى للجيدو: اليابان تفوز بحصة الأسد في اليوم الأول

تاكاتو ناوهيسا: "لم أكن في أفضل حالاتي لأنني لم ألعب في الكثير من المنافسات حديثا. لكنني لم أفقد شغفي بالعمل للحصول على الرقم الأحمر على الظهر".

الحركة الأجمل في هذا اليوم سجلها الياباني ناغاياما ريوجو الحائز على الميدالية البرونيزة فقد نفذ حركة يوشي ماتا خولته الوقوف على المرتبة الثالثة من منصة التتويج.