عاجل

عاجل

الشكوك تراود ترامب بشأن دعمه للمرشح لرئاسة المحكمة العليا بريت كافانا

 محادثة
تقرأ الآن:

الشكوك تراود ترامب بشأن دعمه للمرشح لرئاسة المحكمة العليا بريت كافانا

الشكوك تراود ترامب بشأن دعمه للمرشح لرئاسة المحكمة العليا بريت كافانا
حجم النص Aa Aa

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأربعاء أنه قد يسحب دعمه لبريت كافانا مرشح المحكمة العليا اعتمادا على شهادات السيدات الثلاث اللواتي سيتم استجوابهن من طرف لجنة الكونغرس الخميس حول اتهامات متعددة بسوء السلوك الجنسي.

وإن استمر ترامب في الدفاع عن مرشحه للمحكمة العليا الذي يشغل منصب قاض في محكمة الإستنئناف الفدرالية خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده في نيويورك، غير ان بعض تعليقاته زادت من الشكوك حول القضايا التي يتخبط فيها مرشحه.

وتحدث ترامب أمام الصحفيين حول مستقبل كافانا وقال "أتعملون، صدقوا أو لا، سأرى ما يقال خلال هذه الجلسة". هذه العبارة جعلت الصحفيين يتساءلون عن موقف ترامب من القضايا التي تلاحق مرشحه خاصة بعد اتهام إمرأة ثالثة كافانا بالتحرش الجنسي ودار هذا النقاش بين الرئيس الأمريكي وصحفية.

سألت الصحفية ترامب "إنك تقول أنه هناك احتمال في سحب ترشح بريت كافانا. هل هذا صحيح؟

ورد قائلا "إذا تأكدت بأنه مذنب بشيء من هذا القبيل، نعم بالتأكيد.

وأعادت الصحفية سؤال ترامب "ستنتظر الجلسة لتحديد موقفك؟

ترامب "أريد أن أشاهد، أريد أن أرى وأتمنى أن أتمكن من ذلك".

وفي معرض حديثه أكد الرئيس الأمريكي أنه يريد أن يسمع ما ستقوله كريستين بلاسي التي تتهم بريت كافانا بالإعتداء الجنسي منذ سنوات وقال "أريد أن أسمع منها .. إنه وضع صعب للغاية بالنسبة لامرأة ، وليس هناك شك في ذلك." وأضاف ترامب "النساء اللواتي يتهمن كافانا بسوء السلوك الجنسي ستتاح لهن فرصة للحديث عن هذه الوقائع خلال جلسة الاستماع في الكونغرس المقررة الخميس".

اقرأ أيضا على يورونيوز:

أردوغان يحث ألمانيا على إدراج حركة غولن ضمن المنظمات الإرهابية

إيرلندي يتبرع بأكبر مجموعة نماذج مصغرة للطائرات في العالم جمعها في نصف قرن

فتح تحقيق في فرنسا بشأن أغنية راب عنوانها "أشنقوا البيض"

هذا واتهمت امرأة ثالثة الأربعاء القاضي بريت كافانا بالإعتداء الجنسي وقالت إنها كانت شاهدت على تجاوزات جنسية وأنها تعرضت للاغتصاب الجماعي خلال سهرة في مطلع الثمانينات حضرها المرشح لرئاسة المحكمة العليا الأمريكية.

وسجل المحامي مايكل أفيناتي الاتهامات التي تقدمت بها موكلته جولي سويتنيك لدى لجنة العدل في مجلس الشيوخ التي تنظر في تعيين كافانا مطالبا بان يحقق مكتب التحقيقات الفدرالي في القضية.

وتتهم سيدتان، الاستاذة الجامعية كريستين بلاسي ويبورا راميريز القاضي الأمريكي بريت كافانا بسوء السلوك الجنسي تعود إلى مرحلة الدراسة. ومن المقرر أن تستمع لجنة في الكونغرس الخميس لشهادة الضحايا على تصوت الجمعة على تعيينه.