عاجل

عاجل

لبنان يقول إن إسرائيل تسعى "لتبرير عدوان آخر"

تقرأ الآن:

لبنان يقول إن إسرائيل تسعى "لتبرير عدوان آخر"

لبنان يقول إن إسرائيل تسعى "لتبرير عدوان آخر"
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

بيروت (رويترز) - قال وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل يوم الاثنين إن إسرائيل سعت إلى "تبرير عدوان آخر" بزعمها كذبا وجود مواقع صاروخية لجماعة حزب الله اللبنانية المدعومة من إيران قرب مطار بيروت.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو حدد خلال كلمته أمام الأمم المتحدة قبل أيام ثلاثة مواقع قرب المطار قال إن حزب الله يحول فيها "قذائف غير دقيقة" إلى صواريخ دقيقة التوجيه.

وقال باسيل خلال اجتماع دعا إليه لسفراء أجانب للرد على اتهامات نتنياهو إن هناك "تصريحات كثيرة... تؤكد حيازة حزب الله لصواريخ دقيقة".

لكنه أضاف "هذا لا يعني أن هذه الصواريخ موجودة في محيط مطار بيروت".

واصطحب باسيل الدبلوماسيين، وبينهم مبعوثون روس وإيرانيون، والصحفيين في جولة شملت ثلاثة مواقع قرب المطار منها ملعب فريق العهد الذي ينافس في الدوري اللبناني لكرة القدم، والذي حددت إسرائيل أنه أحد المواقع.

وفي رد على ذلك قال نتنياهو في وقت لاحق يوم الاثنين إن حزب الله كذب على المجتمع الدولي. وأضاف أن السلطات أخذت الدبلوماسيين إلى ملعب كرة القدم ولكن ليس إلى الموقع المجاور له تحت الأرض حيث يوجد مصنع الصواريخ.

وقال نتنياهو في بيان "يجب أن يسأل السفراء أنفسهم لماذا انتظروا ثلاثة أيام قبل قيامهم بهذه الجولة. حزب الله يتأكد عادة من إخلاء الأماكن التي يتم كشفها". وقال باسيل، وهو حليف سياسي لحزب الله، إن إسرائيل تهدف إلى "تزييف الحقائق المتعلقة بلبنان ونشر الأكاذيب التي تحمل بذور تهديد لا يخيفنا".

وأضاف أن نتنياهو استخدم منصة الجمعية العام للأمم المتحدة "لتبرير عدوان آخر على بلد ذي سيادة مثل لبنان".

وأسس الحرس الثوري الإيراني حزب الله عام 1982، وكانت آخر مرة دخلت فيها الجماعة اللبنانية الشيعية في صراع كبير مع إسرائيل عام 2006. وزادت قوتها منذ ذلك الحين، خاصة من خلال دورها في الحرب السورية التي قاتلت فيها إلى جانب الرئيس بشار الأسد.

وكان حسن نصر الله الأمين العام لجماعة حزب الله أعلن الشهر الماضي امتلاك جماعته لصواريخ دقيقة التوجيه رغم الضربات الجوية الإسرائيلية على سوريا.

ونشر الجيش الإسرائيلي تسجيلا مصورا وصورا قال إنها لمواقع بناء صواريخ حزب الله في بيروت.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة