عاجل

عاجل

بعد تهنئته المصارع حبيب نورماغوميدوف... ما هي علاقة بوتين بمصارعي القتال المختلط ؟

 محادثة
تقرأ الآن:

بعد تهنئته المصارع حبيب نورماغوميدوف... ما هي علاقة بوتين بمصارعي القتال المختلط ؟

بعد تهنئته المصارع حبيب نورماغوميدوف... ما هي علاقة بوتين بمصارعي القتال المختلط ؟
حجم النص Aa Aa

استقبال حافل حظي به حبيب نورماغوميدوف من طرف أنصاره.

بعد الإنجاز الرائع الذي حققه المصارع الروسي حبيب نورماغوميدوف بفوزه على خصمه الايرلندي كونور ماكغريغور في لاس فيغاس بفضل حركة مُحكمة أجبرت الإيرلندي على الاستسلام وتتويج الروسي باللقب العالمي في الفنون القتالية المختلطة، قفز نورماغوميدوف فوق سياج الحلبة. وعوض أن يستغل فرصة الإحتفال بفوزه مع مناصريه انقض نورماغوميدوف على أحد أصدقاء مكغريغور وأثارت الواقعة شجاراً عنيفا داخل القاعة أسفر عن اعتقال ثلاثة من أنصار نورماغوميدوف.

بطل الفنون القتالية المتوج، المنحدر من جمهورية داغستان صرح عقب اللقاء قائلا "لقد اتصل بي بوتين ليقول لي بأنه فخور جدا بي وتقدم لي بالتهاني". قبل أن يتابع بشكل مفاجئ "أعلم أن والدي "سيسحقني". المصارع المحترف اعتذر لاحقا عن المشاجرة التي تسبب فيها وقال إن ذلك كان نتيجة للشتائم غير المقبولة التي تعرض لها والتي تعلقت بدينه "الإسلام" وبلده وكذلك والده.

جمهورية داغستان، منطقة فقيرة، يعتنق معظم سكانها الإسلام. الجمهورية تشهد بعض النزاعات المسلحة حيث يقاتل فيها متمردون منذ فترة طويلة ضد قوات الأمن الرسمية.

الجمهورية غير معتادة على الاهتمام الإعلامي الكبير وبدأ في العام 2013 الحديث عن داغستان في التغطيات الإعلامية بعد تفجيرات ماراثون بوسطن التي نفذها تامرلان ودزخار تسارنايف المنحدرين من الجمهورية.

وبالعودة إلى تهاني بوتين، أكد الكرملين لاحقا ما تداولته وسائل الإعلام بشأن متابعة بوتين للمباراة في يوم عيد ميلاده ومناصرته للمصارع نورماغوميدوف. وقال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف للصحفيين "بالطبع هو يناصر حبيب، إنه روسي وهذا طبيعي".

اقرأ أيضا على يورونيوز:

لكن بوتين كان أيضا على علاقة وثيقة بالمصارع الإيرلندي ماكغريغور، الرجلان إلتقيا خلال نهائيات كأس العالم 2018 . وخلال الصيف الماضي ظهر الرجلان في صورة معا. وسبق وأن وصف ماكغريغور بوتين بأنه "واحد من أعظم قادة عصرنا".

الرئيس الروسي الذي يحب فنون القتال ربط في الماضي عدة صداقات مع مصارعي الفنون القتالية المختلطة UFC على غرار المصارع الأمريكي السابق جيف مونسون الذي تلقي مكالمة هاتفية شخصية من بوتين بعد هزيمته على يد أحد أشهر المصارعين الروس فيدور إيملياننكو. المصارع الروسي كسر ساق مونسون خلال منازلة أقيمت في العام 2011.

بوتين أخبر مونسن بأنه أظهر "الروح الروسية" عندما قرر مواصلة القتال وساقه مكسورة. ومنذ ذلك الحين حصل الأمريكي على الجنسية الروسية وأصبح عضواً في مجلس المدينة في مدينة كراسنوغورك.