عاجل

عاجل

شركة أمريكية تفصل إحدى موظفاتها بعد تصرف عنصري تجاه رجل أسود

 محادثة
تقرأ الآن:

شركة أمريكية تفصل إحدى موظفاتها بعد تصرف عنصري تجاه رجل أسود

شركة أمريكية تفصل إحدى موظفاتها بعد تصرف عنصري تجاه رجل أسود
حجم النص Aa Aa

فُصلت امرأة أمريكية بيضاء من وظيفتها بعد ظهورها في شريط فيديو، انتشر بشكل كبير، وهي تمنع رجلاً من أصول أفريقية من الدخول إلى المبنى الفاخر الذي يعيش فيه، كما أكد صاحب العمل.

و حمّل الرجل ويدعى داريون تولز الفيديو على موقع فيسبوك صباح السبت، وتظهر فيه امرأة تسد مدخل مبنى توليس السكني وسط مدينة سانت لويس بولاية ميزوري، لينجح بتخطيها في نهاية المطاف، فتقوم بتتبعه حتى شقته وفتحه الباب.

ثم تحاول المرأة تقديم نفسها كجارة فقط كما تقول، لتصل الشرطة بعد نصف ساعة إلى باب المنزل.

وفي منشور تولز على فيسبوك، الذي تمت مشاركته أكثر من123 ألف مرة، كتب: "أن تكون رجلاً أسود في أمريكا وتعود إلى البيت ... لم أتخيل حقاً أن هذا سيحدث لي، ولكنه حدث!"

وشوهد الفيديو أكثر من مليوني مرة.

بعد انتشار الفيديو تم تحديد هوية المرأة، وظهر أنها موظفة في شركة إدارة عقارات فاخرة، قامت هذه الشركة بنشر بيان على موقعها تصف فيه الفيديو بأنه "مثير للإزعاج" وتؤكد فصل الموظفة.

للمزيد على يورونيوز:

شاهد: اندلاع حريق في القطار الأسرع في ألمانيا

شاهد: حافلة مدرسية في فلوريدا تستحم في بركة سباحة منزلية

طياران هنديان يقودان طائرة "بطنها ممزق" لأربع ساعات!

وقالت الشركة إنها مملوكة لأقلية، وتتألف من موظفين وسكان من خلفيات عرقية كثيرة، وترفض العنصرية أو التنميط بين جدرانها.

وأكدت الشركة أيضاً أنها لم تكن مسؤولة عن الشقة وأن المرأة لم تكن تعمل بأي صفة مهنية وقت وقوع المواجهة.

وأعرب تولز عن ذهوله وصدمته مما حصل إلا أنه أكد أنه ليس غاضباً من المرأة، وأكد أنه لن يلاحقها قانونياً، وتمنى لها الأفضل ولم ينف إمكانية إجراء محادثة معها في المستقبل.

وأثار الحادث مقارنات مع حادثة أخرى مشابهة وقعت في أوكلاند بكاليفورنيا في نيسان/ أبريل من هذا العام، حيث اتصلت امرأة بيضاء بالشرطة لتشتكي على أسرة من أصول أفريقية كانت تقيم حفلة شواء في حديقة، ووصلت حينها الشرطة ولم يعتقل أحد.