عاجل

عاجل

المحكمة الأوروبية لحقوق الانسان: الإساءة للرسول لا تندرج ضمن حرية التعبير

 محادثة
تقرأ الآن:

المحكمة الأوروبية لحقوق الانسان: الإساءة للرسول لا تندرج ضمن حرية التعبير

المحكمة الأوروبية لحقوق الانسان
@ Copyright :
The European Court of Human Rights
حجم النص Aa Aa

قضت المحكمة الأوروبية لحقوق الانسان اليوم الخميس بأن الإساءة للنبي محمد لا يمكن إدراجها ضمن حرية التعبير عن الرأي.

وجاء الحكم تأييداً لحكم محكمة نمساوية عام 2011 بتغريم سيدة 480 يورو بتهمة "الإساءة للمذاهب الدينية" بعدما أدلت بتصريحات اقترحت فيها أن الرسول محمد كانت لديه ميول جنسية لتفضيل القاصرات.

وقالت المحكمة إن المحكمة النمساوية قد قيمت بشكل شامل النطاق الأوسع لتصريحات المدعية ووازنت بحرص بين حقها في التعبير عن الرأي وحق الآخرين في حماية معتقداتهم الدينية، بالإضافة للهدف المشروع في توفير السلام الديني في النمسا.

إقرأ أيضاً:

الأمم المتحدة: حظر فرنسا النقاب ينتهك حقوق الإنسان

مسلمون أتراك يكتشفون بعد قرابة 4 عقود أنهم يصلّون في الاتجاه الخاطئ

الصين تبرر اعتقالها مليون مسلم بأنه محاولة لإدخالهم عالم "الحضارة والمدنية"

وأضافت: "وقررت المحكمة أن التصريحات المشار إليها تتخطى حدود المسموح به في إطار المناقشات الموضوعية، كما يمكن تصنيفها في إطار الهجوم المسيء على نبي الإسلام مما قد يثير التحيز ويهدد السلام الديني".

وكانت السيدة، المشارة إليها ببيان المحكمة "بالسيدة إي"، قد عقدت ندوتين عام 2009 بعنوان "معلومات أساسية عن الإسلام" وتحدث خلالهما عن زيجات الرسول محمد وخاصة زواجه من السيدة عائشة وهي في سن التاسعة من العمر.

ويأتي قرار المحكمة في وقت يتزايد فيه السجال حول ما يعتبر كحرية للتعبير عن الآراء أو ما يُدرج تحت الإساءة الدينية وخاصة في ظل نشر عدد من المجلات الأوروبية لرسوم كارتونية اعتُبرت مسيئة للرسول مما أثار موجات واسعة من التنديدات والمظاهرات ضدها في العالم الإسلامي.