عاجل

إيطاليا: حزب يميني يمنع شراء مبنى كنيسة حتى لا تتحول إلى مسجد

 محادثة
ماتيو سالفيني زعيم حزب "رابطة الشمال" الإيطالي
ماتيو سالفيني زعيم حزب "رابطة الشمال" الإيطالي -
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

تدخل حزب "رابطة الشمال" اليميني المتطرف في إيطاليا لوقف محاولات جمعية إسلامية لتحويل مبنى كنيسة ومستشفى سابق إلى مسجد.

وكانت الجمعية الإسلامية قدمت الأسبوع الماضي أعلى عطاء لشراء الكنيسة المشيّدة في مدينة بيرجامو شمالي إيطاليا خلال مزاد نظمته إدارة مشفى محلي متفوقة على عطاء قدمته الكنيسة الكاثوليكية التي كانت تستخدم هذا المبنى من أجل ممارسة طقوسها الدينية.

وأثبت واقع الحال أن العمر الافتراضي لهذا المشروع قصير مع إعلان زعماء الرابطة في تلك المنطقة الواقعة في إقليم لومباردي الثري الذي يضم بيرجامو إنهم سيوقفون هذا البيع باستخدام قانون صدر في العام 2004 ويتيح لهم التدخل وحماية الأماكن الثقافية.

وقال أتيليو فونتانا رئيس إقليم لومباردي وهو عضو في حزب "رابطة الشمال" على حسابه في "تويتر": "لم أكن سأعرض كنيسة للبيع مطلقا وإنني مندهش لعدم إدراك إدارة المستشفى مدى حساسية هذه المسألة".

وأضاف فونتانا: "ولكننا سنمارس حقنا في رفض (البيع) من البداية ولن يكون هناك مجال لأي طعون".

اقرأ أيضاً في يورونيوز:

وكان ماتيو سالفيني زعيم حزب "رابطة الشمال" حذر في وقت سابق من العام الجاري من أن الإسلام سيقضي على الثقافة والمجتمع في إيطاليا. وقال "هناك خطر أن تختفي قرون من التاريخ إذا أصبح للأسلمة، التي يُستخف بها حتى الآن، اليد الطولى".

ويعدُّ المسلمون أقلية في إيطاليا الكاثوليكية، ويقول مركز بيو للأبحاث إنهم سيشكلون 4.9 في المئة من عدد السكان بحلول عام 2020 مقابل 3.7 في المئة في 2010.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox