عاجل

عاجل

لبنان: فندق "صوفر الكبير" يعود للحياة كمعرض للوحات التاريخية

 محادثة
تقرأ الآن:

لبنان: فندق "صوفر الكبير" يعود للحياة كمعرض للوحات التاريخية

 لبنان: فندق "صوفر الكبير" يعود للحياة كمعرض للوحات التاريخية
حجم النص Aa Aa

لأول مرة منذ إغلاق أبوابه إبان الحرب الاهلية اللبنانية عام 1975، يفتح فندق "صوفر الكبير" بالقرب من بيروت أبوابه للزوار عبر احتضانه لمعرض لوحات فنية تمثل تاريخ المكان العريق.

ويسعى الرسام البريطاني طوم يونغ إلى إحياء العديد من البنايات التاريخية المهجورة في لبنان بتحويلها لمتاحف مؤقتة تضم لوحات استمدت من صور فوتوغرافية قديمة ومن البيئة التاريخية لتلك الأماكن.

وقال يونغ: "تلك المباني الثمينة، هي بطريقة ما نائمة وما أحاول فعله عبر فني هو أن أوقظها". وأضاف بأن عدم الاهتمام بالمباني التراثية قد يؤدي إلى فقدان الهوية اللبنانية.

طوم يونغ

معرض صور يونغ بفندق صوفر مفتوح للعامة وبشكل مجاني في إطار محاولته لإثارة اهتمام الناس بتاريخ مثل تلك الأماكن المهجورة.

وطبقا لإحصاءات حملة "حماية تراث بيروت"، انخفض عدد المباني التاريخية بالعاصمة من 4200 خلال تسعينيات القرن المنصرم ليصل إلى 250.

إقرأ أيضاً:

لبنان.. عودة تماثيل أثرية نُهبت أثناء الحرب الأهلية اللبنانية

أسامة الرحباني ليورونيوز: اللغة والنغمات عائق أمام انتشار الموسيقى العربية في العالم

سميرة بجانب لوحة طوم يونغ

وبُني الفندق الذي يحتوي على 75 غرفة عام 1892 خلال الحكم العثماني للبنان، واستضاف العديد من مشاهير الثقافة والفن العربي والعالمي كالممثل المصري الراحل عمر الشريف.

وفي غياب قوانين لحماية الأماكن التراثية بلبنان، تبرز أهمية مبادرة يونغ، الذي رسم إحدى لوحاته لمحاكاة صورة فوتوغرافية لحفل زواج عُقد بالفندق منذ 52 عاماً.

وقالت صاحبة الصورة، سميرة صايغ، عن فكرة المعرض: "طوم يفتح باباً كبيراً لهذا الفندق...الجيل الجديد لا يعلم ما هو الفندق الكبير. لقد كان مخبئاً منذ عام 1975 والآن يعود للحياة".