عاجل

عاجل

كيف ستؤثر سيطرة الديمقراطيين على مجلس النواب على السياسة الخارجية الأمريكية؟

 محادثة
تقرأ الآن:

كيف ستؤثر سيطرة الديمقراطيين على مجلس النواب على السياسة الخارجية الأمريكية؟

كيف ستؤثر سيطرة الديمقراطيين على مجلس النواب على السياسة الخارجية الأمريكية؟
حجم النص Aa Aa

بعد ظهور نتائج الانتخابات النصفية في الولايات المتحدة وسيطرة الديمقراطيين على مجلس النواب ماذا ستكون سمات السياسة الخارجية الأمريكية؟ دور الاغلبية الديمقراطية في مجلس النواب سيكون المراقبة وحق استدعاء جلسات الاستماع.

وبهذا سيحاول الديمقراطيون تشديد السياسة الأمريكية تجاه السعودية وروسيا وكوريا الشمالية بأغلبية الأصوات التي فازوا بها مؤخراً في مجلس النواب الأمريكي، مع الحفاظ على الوضع الراهن في المناطق الساخنة مثل الصين وإيران، حسبما تقول مصادر بالكونغرس.

في هذه الانتخابات النصفية تمكن الديمقراطيون من السيطرة على مجلس النواب للمرة الأولى منذ عام 2011. وهذا يعني أنهم يستطيعون تحديد التشريعات التي يمكن اعتبارها مناقشتها في المجلس. هذه السلطة ستمكنهم كذلك من تحديد سياسة الإنفاق وكتابة التشريعات والتأثير على أجندة السياسة الخارجية للرئيس دونالد ترامب.

ولكن بما أنهم يجب أن يعملوا مع مجلس الشيوخ الذي يسيطر عليه الجمهوريون لتمرير أي مشاريع قوانين، فإن أكبر تأثير للأغلبية الديمقراطية سيتعلق بالإشراف، والقدرة على استدعاء جلسات الاستماع ، وإذا لزم الأمر، استدعاء الشهود، لأنهم يرأسون لجان مثل الشؤون الخارجية، والخدمات المسلحة، والاستخبارات.

إسرائيل

قال تشاك شومر، عضو مجلس الشيوخ عن ولاية نيويورك في رد على انتقادات بشأن موجة جديدة من الديمقراطيين المعادين لإسرائيل تستعد لدخول الكونغرس "الديمقراطيون في مجلس الشيوخ يؤيدون بشدة إسرائيل وسوف يظلون على هذا النحو". كما اضطرت إلهان عمر، التي أصبحت أول إمرأة أمريكية مسلمة تدخل الكونغرس رفقة رشيدة طليب لرفض اتهامها التي طالتها بمعاداة السامية بعد تغريدة لها في العام 2012 تتهم فيها إسرائيل "بأفعال شريرة" ولطالما نددت إلهان عمر مراراً وتكراراً بإسرائيل بسبب نظام الفصل العنصري الذي تنتهجه.

من جهته واجهت رشيدة طليب مشاكل سياسية في الماضي بسبب إسرائيل منذ فوزها في الانتخابات التمهيدية الديمقراطية في الكونغرس وفقدت طليب تأييد جي ستريت لرفضها تأييد حل الدولتين.

ومع ذلك، يبدو وأنه من غير المحتمل أن تتغير العلاقة بين الولايات المتحدة وإسرائيل. فالرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما كان حليفًا قويًا لإسرائيل وزاد من المساعدات العسكرية الأمريكية لإسرائيل خلال فترة وجوده في السلطة وكان مسؤولًا عن الكثير من التمويل الذي ساعد في إنشاء الدرع الصاروخي للقبة الحديدية الإسرائيلية.

المملكة العربية السعودية

زاد غضب المشرعين الأمريكيين بعد مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في القنصلية السعودية في اسطنبول وأظهر النواب وأعضاء الكونغرس حساسية كبيرة من السعودية بشأن مقتل مدنيين بسبب الحرب في اليمن وقضايا حقوق الإنسان.

ومن المنتظر أن يصوت مجلس النواب بقيادة الديمقراطيين على قانون يمنع صفقات السلاح مع الرياض ويجعل من الصعب الفوز بموافقة الكونغرس على اتفاق للطاقة النووية مع المملكة واتخاذ تدابير لوقف تزويد الطائرات الأمريكية بالوقود وإعادة النظر في دعم حملة التحالف العسكري الذي تقوده السعودية في اليمن.

روسيا

يخطط الديمقراطيون لإجراء تحقيقات تتعلق بروسيا، مثل التحقيق في العلاقات التجارية وتضارب المصالح بين ترامب وروسيا. ولكن من منظور سياسي، فإن مجلس النواب الذي يقوده الحزب الديمقراطي سيدفع إلى معاقبة روسيا للتدخل في الانتخابات والأنشطة الأمريكية بما في ذلك عدوانها في أوكرانيا والتورط في الحرب في سوريا.

ومن المرتقب أن يفرض مجلس النواب المزيد من العقوبات، بما في ذلك تدابير تستهدف الديون السيادية الروسية الجديدة. كما أنهم سيحاولون الضغط على ترامب لتفعيل جميع العقوبات في مشروع قانون شامل وقعه "على مضض" في أغسطس/ أب 2017.

وقال ايلان غولدنبرغ مساعد سابق في الكونغرس ومسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية في مركز الأمن الأمريكي الجديد "يتعين على ترامب أن يقبل سياسات ليس متحمسا جدا لها".

وتعهد أعضاء الكونغرس أيضا بالضغط بقوة من خلال استخدام سلطة الاستدعاء عند الضرورة للحصول على معلومات حول القمة جمعت ما بين ترامب والرئيس الروسي فلاديمير بوتين الصيف الماضي، حيث لم يصدر البيت الأبيض إلا القليل من التفاصيل حول هذا الاجتماع.

كوريا الشمالية

يقول الديمقراطيون إنهم مصممون على الحصول على مزيد من المعلومات حول الاجتماعات التي يعقدها ترامب ووزير الخارجية مايك بومبيو مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون. ويشعر الديمقراطيون بالقلق من تصرفات ترامب وحرصه على الإسراع في تقديم الكثير لكيم بالرغم من أن الأخير لا يقوم بخطوات مماثلة.

النواب الديمقراطيون يعتزمون استدعاء مسؤولي الإدارة للإدلاء بشهاداتهم علنًا حول وضع المحادثات. لكنهم سيسيرون بحذر في نفس الوقت لأنهم لا يريدون أن ينظر إليهم على أنهم يتدخلون في الدبلوماسية وجهود منع نشوب حرب نووية.

الصين

لا يتوقع الخبراء أن يحدث "البيت الديمقراطي" الذي يسيطر على مجلس النواب تغييرات كبيرة على السياسة المنتهجة إزاء الصين. وسيعقد الديمقراطيون مزيدا من الجلسات ويطلبون المزيد من الإحاطات ، لكن الانتقادات الموجهة لبكين عبرت حتى الآن عن خطوط حزبية ولا يتوقع أن تتغير.

وانضم ديمقراطيون بارزون، مثل الممثل آدم شيف، الذي يرأس لجنة المخابرات بمجلس النواب إلى الجمهوريين الذين يدعمون التدابير الرامية إلى فرض قيود على الصين مثل التشريع الذي يعامل شركة ZTE Corp وتقنية Huawei Technologies Co Ltd باعتبارها تهديدات أمنية إلكترونية كبرى.

وتماما مثل الجمهوريين، ينقسم الديمقراطيون فيما يتعلق بالحرب التجارية التي أعلنها ترامب على الصين. ويرى بعض أعضاء الحزب التجارة الحرة كمولد للوظائف، بينما يساند آخرون التعريفات المفروضة لحماية العمال في قطاعات مثل الصلب والتصنيع.

إيران

الديمقراطيون غاضبون من انسحاب ترامب من الاتفاق النووي الدولي مع إيران الذي توصلت إليه إدارة الرئيس الديمقراطي السابق باراك أوباما في العام 2015 ولكن لا يوجد ما يمكنهم فعله لتغيير السياسة طالما يسيطر الجمهوريون على البيت الأبيض.

ويخشي المشرعون من أن يظهروا على أنهم أكثر مودة تجاه إيران، خاصة إذا أخذنا بعين الاعتبار عدائية طهران لإسرائيل خاصة وأن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يعمل بشكل متزايد مع الجمهوريين الأمريكيين فالعلاقات القوية مع إسرائيل تبقي أولوية قصوى لكلا الطرفين.