عاجل

عاجل

ماكرون يثير الجدل بشأن تكريم الماريشال بيتان بطل 1914 وخائن الدولة في 1940

 محادثة
تقرأ الآن:

ماكرون يثير الجدل بشأن تكريم الماريشال بيتان بطل 1914 وخائن الدولة في 1940

ماكرون يثير الجدل بشأن تكريم الماريشال بيتان بطل 1914 وخائن الدولة في 1940
حجم النص Aa Aa

على هامش مراسم إحياء الذكرى المئوية لنهاية الحرب العالمية الأولى أثار الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون جدلاً واسعا بعد التصريحات التي أدلى بها لوسائل الإعلام والتي قال فيها إن كل الجنرالات الفرنسيين الذين شاركوا في تحقيق النصر خلال الحرب العالمية الأولى سيكرمون الأحد في باريس.

ولم يستثنِ ماكرون في تصريحاته الماريشال بيتان، العسكري ورجل الدولة الفرنسي الذي شارك في تحقيق النصر واتهم بالخيانة خلال الحرب العالمية الثانية. وأشاد ماكرون بالدور البطولي الذي لعبه الماريشال بيتان كجندي قاد إلى النصر في فردان في العام 1916، ثم تطرق إلى خيانته للدولة في العام 1940 خلال تقلده منصب رئيس الدولة الفرنسية في الفترة ما بين 1940و1944 وتعاونه مع النازيين في حملة إبادة اليهود خلال الحرب العالمية الثانية.

وقال ماكرون إن "المارشال بيتان كان جندياً عظيماً خلال الحرب العالمية الأولى، على الرغم من أنه اتخذ خيارات قاتلة خلال الحرب العالمية الثانية، ودوري ليس التعليق على آراء الناس، بل محاولة التفسير. يجب أن أكون حازماً في قناعاتي، وأواجه تاريخنا".

تصريحات ماكرون جاءت أثناء زيارته مدينة شارل فيل ميزير شمال البلاد، وأثارت غضبا كبيرا في فرنسا بين أوساط السياسيين والمجتمع المدني.

وحاول الناطق الرسمي للحكومة الفرنسية بينجامين غريفو تبرير تصريحات ماكرون غير ان ذلك لم يجنبه الإنتقادات، حيث دان المجلس التمثيلي للمنظمات اليهودية في فرنسا "الكريف" موقف ماكرون وعبر رئيسه فرانسيس خليفة عن شعوره بالصدمة من هذه التصريحات وقال في بيان "إنها صدمة وإهانة للإشادة بشخص مسؤول عن إرسال 76 ألف يهودي فرنسي إلى محارق".

من جهته تساءل المرشح الاشتراكي السابق للرئاسة الفرنسية بونوان هامون عن خلفية هذه التصريحات خاصة بعد أن كرم ماكرون السياسية الفرنسية اليهودية الأصل سيمون فييل وإعادة دفن رفاتها في مبنى البانتيون في باريس ومن بعدها الإشادة بالماريشال بيتان.

في السياق، كتب زعيم اليسار الراديكالي في فرنسا جان لوك ميلنشان أنه من غير المقبول تكريم الماريشال بيتان في مركز الأنفليد يوم الأحد لنه بيتان خان الدولة الفرنسية وانه من غير الممكن العفو عنه بسبب "رغبة طفولية" من ماكرون.

وساهم المارشال فيليب بيتان في تحقيق النصر كجندي في صفوف الجيش الفرنسي في فردان في عام 1916، لكنه اتخذ اتجاها معاكسا خلال الحرب العالمية الثانية بسبب تعاونه مع هيتلر والنازية حيث أدين بتهمة الخيانة. وأدى تعاون بيتان مع النازية إلى ترحيل 13000 يهودي من فرنسا خلال حملة اعتقالات جماعية واسعة اعتبرت جزء من الهولوكوست.