عاجل

عاجل

المفاوضات مستمرة لتغيير موعد انطلاق سباق الماراثون في طوكيو 2020

 محادثة
المفاوضات مستمرة لتغيير موعد انطلاق سباق الماراثون في طوكيو 2020
@ Copyright :
رويترز
حجم النص Aa Aa

لا يزال منظمو أولمبياد طوكيو 2020 يبحثون مدى إمكانية تغيير موعد انطلاق سباق الماراثون خلال الألعاب مع وجود دعوات لتطبيق التوقيت الصيفي لتقام السباقات المرهقة خلال الساعات التي يكون فيها الطقس ألطف في الصباح الباكر في شهر أغسطس آب شديد الحرارة.

وذكرت وسائل إعلام يابانية يوم الأربعاء أنه من المحتمل تقديم موعد انطلاق الماراثون، وهو أطول سباق يقام خارج القاعات، بواقع ساعة واحدة ليقام في السادسة صباحا بالتوقيت المحلي (2100 بتوقيت غرينتش) لتجنب ارتفاع درجات الحرارة.

وكان من المقرر أن ينطلق ماراثون السيدات (في الثاني من أغسطس آب) والرجال (المقرر في اليوم الأخير من المنافسات) في الساعة السابعة صباحا.

وكان يوشيرو موري رئيس اللجنة المنظمة لأولمبياد طوكيو 2020 طلب سابقا من رئيس وزراء اليابان شينزو آبي تطبيق التوقيت الصيفي.

لكن شبكة إن.اتش.كيه ذكرت أن لجنة من الحزب الديمقراطي الحر الحاكم رفضت الفكرة.

وقال متحدث باسم اللجنة المنظمة لأولمبياد طوكيو في رسالة عبر البريد الإلكتروني لرويترز "علمنا أن الحزب الحاكم عقد جلسة اليوم لبحث الأمر وقرر أنه سيكون من الصعب تقديم مقترح أمام البرلمان الياباني في هذا الصدد".

"وهو ما يعني صعوبة تطبيق التوقيت الصيفي في 2020.

"ووقوفا على رأي الحزب الحاكم فإننا نرحب بمواصلة مناقشة تدابير أخرى بما فيها بحث تغيير موعد جدول السباقات مع اللجنة الأولمبية الدولية والاتحادات الوطنية ومسؤولي طوكيو وكل الأطراف المعنية".

ونقلت وكالة كيودو اليابانية للأنباء عن توشياكي إندو نائب رئيس اللجنة المنظمة لأولمبياد طوكيو 2020 قوله إن اللجنة قد تقترح رسميا تغيير موعد انطلاق الماراثون على اللجنة الأولمبية الدولية.

واليابان هي إحدى الاقتصادات الرئيسية التي لا يتجاوز عددها أصابع اليد الواحدة التي لا تطبق نظام التوقيت الصيفي خلال أشهر الصيف.

وأثارت موجة حر شديد هذا العام في اليابان تساؤلات بشأن قرار تنظيم أولمبياد 2020 خلال شهري يوليو تموز وأغسطس آب ،وهما عادة أشد شهور السنة من حيث الحرارة والرطوبة، والأخطار الصحية التي يشكلها ذلك على الرياضيين والجمهور.