عاجل

عاجل

الاتحاد الأوروبي يخفق في التوصل لاتفاق بشأن جبل طارق.. والقضية لا تزال معلقة

 محادثة
الاتحاد الأوروبي يخفق في التوصل لاتفاق بشأن جبل طارق.. والقضية لا تزال معلقة
حجم النص Aa Aa

قالت مصادر دبلوماسية إن مفاوضين من دول الاتحاد الأوروبي وعددها 27 دولة بعد خروج بريطانيا لم يتمكنوا من الاتفاق على مستقبل جبل طارق خلال محادثات اليوم الجمعة لتظل القضية معلقة قبل قمة قادة التكتل يوم الأحد للموافقة على اتفاق خروج بريطانيا.

وكان رئيس وزراء جبل طارق فابيان بيكاردو قال أمس: إن شبه الجزيرة ستكون جزءا في أي اتفاق على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وتريد إسبانيا أن يوضح في نص الاتفاق المقترح أن القرارات الخاصة بجبل طارق يجب أن يتم الاتفاق عليها بشكل ثنائي بين إسبانيا وبريطانيا.

وقال بيكاردو إن "الصخرة" مستعدة لأي نتيجة ممكنة فيما يتعلق بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وعلامة الاستفهام الرئيسية قبل قمة الاتحاد الأوروبي يوم الأحد تتعلق بمطلب إسبانيا الحصول على ضمانات بشأن منطقة جبل طارق المتنازع عليها.

للمزيد في يورونيوز:

وقبل أربعة أشهر من الموعد المقرر لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، باتت المعاهدة القانونية المتعلقة بالخروج وإعلان سياسي مصاحب لها بشأن مستقبل العلاقات بين الجانبين جاهزين للتصديق عليهما من قبل رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي وزعماء دول الاتحاد السبع والعشرين.

وطلبت إسبانيا تعديلات على معاهدة الانسحاب والإعلان الخاص بالعلاقات الجديدة بين أوروبا والاتحاد الأوروبي بحيث توضح أن أي قرارات تخص منطقة جبل طارق المتنازع عليها والتابعة للتاج البريطاني ستتخذ خلال محادثات مباشرة مع مدريد.

ووفقا لقواعد الاتحاد الأوروبي فإن التصديق على معاهدة الانسحاب يكون بالأغلبية وليس بالإجماع، ومن ثم فإن دولة واحدة لا يمكنها عرقلة التصديق. غير أن زعماء الاتحاد الأوروبي يسعون للوحدة فيما يتعلق بهذا الأمر البالغ الحساسية سياسيا.