عاجل

عاجل

ماذا لو رفض البرلمان البريطاني اتفاق "بريكست"؟

 محادثة
تقرأ الآن:

ماذا لو رفض البرلمان البريطاني اتفاق "بريكست"؟

ماذا لو رفض البرلمان البريطاني اتفاق "بريكست"؟
@ Copyright :
رويترز
حجم النص Aa Aa

ثمة احتمال كبير ألا تحصل رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، على دعم برلمان بلادها لاتفاق "بريكست"، الذي صادق عليه قادة الاتحاد الأوروبي، أمس الأحد، في قمة استثنائية.

فأحزاب المعارضة رفضت الاتفاق بوضعه الحالي، كما أن العشرات من البرلمانيين من حزب المحافظين (حوالي 80 منهم)، من مؤيدي بريكست ومعارضيه على السواء، يعارضون الاتفاق، كما هو الحال بالنسبة لحزب الاتحاد الديموقراطي الذي يدعم حكومة رئيسة الوزراء.

في هذه الحالة، يتبقى 315 عضوا في البرلمان من المحافظين الداعمين للاتفاق، مع احتمال أقل بالنسبة لعدد من برلمانيي حزب العمال، ممن قد يصوتون لصالح الاتفاق، لالتزامهم بالمصوتين لصالح "بريكست" في دوائرهم الانتخابية.

لكن ذلك غير كافٍ، بحسب ما قال رئيس البرلمان، ويب جوليان، لرئيسة الوزراء الأسبوع الماضي.

موعد التصويت

وإلى حينه، لم يتم الإعلان عن موعد التصويت على الاتفاق في البرلمان، مع احتمال كبير بأن يكون مطلع الشهر القادم، كانون الأول/ديسمبر، فماذا لو رفض البرلمان التفاق؟

بالإضافة إلى التصويت، لأعضاء مجلس البرلمان الفرصة لإدخال تعديلات على الاقتراحات أو مشاريع القوانين، وبهذا السياق، قال المتحدث باسم البرلمان، جون بيركو، إن اقتراح الحكومة سيكون قابلا للتعديل، لكنه لم يؤكد إن كان ذلك سيحدث قبل التصويت الرئيسي أو بعده.

وهذا أمر مهم، لأنه إذا ما حصل النواب على فرصة التصويت على بديل قبل التصويت على المسألة الرئيسية، فإن حزب العمال يمكن أن يضغط باتجاه التعديل (كالمطالبة باتحاد جمركي دائم، على سبيل المثال)، الأمر الذي قد يغير تركيبة الاتفاق قبل التصويت عليه.

لا اتفاق؟

من جهة أخرى، ثمة احتمال إلى وضع "لا اتفاق" على الطاولة، وبهذه الحالة، سيكون لحزب العمال الصوت الأعلى بأعضائه الـ257، إذ قد يضغطون على الحكومة باتجاه مسار معين.

للمزيد على يورونيوز:

أمر آخر، فإن تأثير الأسواق العالمية في حال رفض الاتفاق قد يكون دراميا، مع احتمال هبوط حاد لقيمة الجنيه الإسترليني.

وأمام هذا النوع من الضغط، فإن النواب قد يميلون إلى إجراء تعديلات على الاتفاق بدلا من اتخاذ خيارات قد تؤدي إلى الفوضى، مثل إجراء انتخابات عامة أو استفتاء ثان على "بريكست".