Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

مقتل 30 مدنيا أفغانيا خلال ضربة جوية أمريكية

مقتل 30 مدنيا أفغانيا خلال ضربة جوية أمريكية
Copyright رويترز
Copyright رويترز
بقلم:  Euronews مع رويترز
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

مقتل 30 مدنيا أفغانيا في ضربة جوية أمريكية

اعلان

قال مسؤولون محليون الأربعاء إن 30 مدنيا أفغانيا على الأقل قُتلوا خلال ضربات جوية أمريكية في إقليم هلمند، وذلك في أحدث هجوم جوي وسط تصعيد للضربات التي تهدف لدفع حركة طالبان للحوار. وقالت القوة التي يقودها حلف شمال الأطلسي في أفغانستان إن قوات تابعة للحكومة الأفغانية ومستشارين أمريكيين تعرضوا لإطلاق نار من مقاتلين من طالبان في مجمع في منطقة كرمسير وطلبوا دعما بضربة جوية، لكن القوات على الأرض لم تكن على علم بوجود أي مدنيين بالقرب من المجمع.

وقال حاكم إقليم هلمند محمد ياسين خان إن القوات طلبت شن ضربة جوية على مقاتلي طالبان في كرمسير تسببت في سقوط قتلى من المدنيين ومن مقاتلي طالبان.

والوفيات هي الأحدث بين ضحايا مدنيين يزداد عددهم في ضربات جوية وهو ما يشير إلى استعار الحرب الأفغانية على الرغم من جهود السلام التي قطعت شوطا للأمام باتصالات بين المبعوث الأمريكي إلى أفغانستان زلماي خليل زاد وممثلي لطالبان.

اقرأ أيضا على يورونيوز:

يحدث هذا في الوقت الذي أعلن فيه الرئيس الأفغاني أشرف عن تشكيل فريقا من 12 عضوا للتفاوض من أجل التوصل إلى اتفاق سلام مع حركة طالبان. إعلان غني كان أمام مؤتمر للأمم المتحدة يتناول الحرب المندلعة منذ 17 عاما بين قوات الأمن الأفغانية وحركة طالبان التي تقاتل لطرد القوات الدولية وفرض تفسيرها المتشدد للشريعة الإسلامية.

ولا تشارك حركة طالبان في محادثات جنيف ولكنها تتابع عن كثب تجمع الزعماء الأفغان والدبلوماسيين الدوليين الذي يتزامن مع جهود إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للحث على إحلال السلام مع الحركة.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

أفغانستان: مقتل 50 شخصا على الأقل في انفجار استهدف احتفالا بالمولد النبوي في كابول

طالبان: لا اتفاق مع أمريكا على مهلة لإنهاء الحرب في أفغانستان

طالبان تسيطر على أراض في أفغانستان هي الأكبر منذ العام 2001