لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

وزير بريطاني يحذر من "مخاطر" رفض البرلمان اتفاق الخروج من الاتحاد الأوروبي

 محادثة
وزير بريطاني يحذر من "مخاطر" رفض البرلمان اتفاق الخروج من الاتحاد الأوروبي
حقوق النشر
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

حذر وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت مجلس النواب في بلاده من "مخاطر حقيقية" إذا صوت برفض اتفاق رئيسة الوزراء تيريزا ماي مع الاتحاد الأوروبي الخاص بالخروج من التكتل.

وقال هانت إن رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي نفسها لا تشعر بالارتياح إزاء جميع بنود الاتفاق، خاصة الترتيبات الخاصة بالحدود بين أيرلندا وأيرلندا الشمالية.

وقال لدى وصوله لحضور اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في بروكسل قبل يوم من التصويت على الاتفاق في مجلس العموم البريطاني "(لكن الاتفاق) يضمن الغالبية العظمى من الأمور التي صوت عليه الناس، وهناك مخاطر حقيقية إذا لم نستغل هذه الفرصة وهي متاحة أمامنا".

ويأمل وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي الذين يجتمعون في بروكسل في أن يوافق البرلمان البريطاني على اتفاق الخروج من التكتل الذي تفاوضت عليه رئيسة الوزراء تيريزا ماي.

وأضاف الوزير البريطاني أن قرار محكمة العدل الأوروبية بأنه يمكن للحكومة البريطانية اتخاذ قرار من جانب واحد بالعدول عن الانسحاب دون استشارة باقي الدول الأعضاء "غير ذي صلة"، لأن بريطانيا تعتزم الخروج يوم 29 آذار (مارس) 2019. وقال إن الحكومة لا تنوي بالتأكيد تأجيل الانسحاب من الاتحاد الأوروبي.

للمزيد على يورونيوز:

وفي الوقت الذي يصل فيه الوزراء لحضور المحادثات، قضت أعلى محكمة في الاتحاد الأوروبي يوم الاثنين 10 مانون أول (ديسمبر) بأنه يمكن للحكومة البريطانية اتخاذ قرار من جانب واحد بالعدول عن الانسحاب، دون استشارة باقي الدول الأعضاء البالغ عددها 27 دولة.

وقال جوزيب بوريل وزير خارجية إسبانيا لدى دخوله الاجتماع "هذا هو أفضل اتفاق يمكن التوصل إليه"، وأضاف "هذا أفضل اتفاق والموافقة عليه ستكون أمراً جيداً لكن الأمر يرجع لهم بالتأكيد".

وأكد هايكو ماس وزير الخارجية الألماني ذلك قائلاً "آمل أن تُتخذ قرارات جيدة هذا الأسبوع في لندن بإعمال العقل إلى أقصى حد".

ومن المقرر أن تخرج بريطانيا من الاتحاد في 29 آذار (مارس) 2019 لكن هناك معارضة واسعة النطاق لاتفاق الخروج الذي تفاوضت عليه ماي مع الاتحاد الأوروبي. ويمكن أن يرفض البرلمان البريطاني الاتفاق وهو ما سيعني المزيد من المفاوضات أو تأجيل الخروج من أو الإطاحة بماي إلى جانب احتمالات أخرى.

وقال وزير خارجية بلجيكا ديدييه ريندرز إن الاتحاد الأوروبي مستعد للمضي قدماً في الاتفاق لكنه أضاف "أو سنتعامل مع الخروج دون اتفاق".

والاحتمال الأسوأ للطرفين هو خروج بريطانيا دون اتفاق يحد من تبعات ذلك على التعاون التجاري والاقتصادي والأمني.