عاجل

عاجل

جيسوس يرسل سيتي لقمة الدوري الإنجليزي وتوتنهام يفوز بهدف متأخر

جيسوس يرسل سيتي لقمة الدوري الإنجليزي وتوتنهام يفوز بهدف متأخر
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

من نيل روبنسون

لندن (رويترز) - أحرز جابرييل جيسوس هدفين ليقود مانشستر سيتي للفوز 3-1 على إيفرتون باستاد الاتحاد يوم السبت إذ استغل حامل اللقب عدم لعب ليفربول ليعود إلى قمة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وضمن البديل رحيم سترلينج فوز سيتي بالهدف الثالث إذ تجاوز حامل اللقب ألم هزيمته الأسبوع الماضي أمام تشيلسي ليتقدم بنقطتين على فريق المدرب يورجن كلوب الذي يستضيف مانشستر يونايتد يوم الأحد.

وتغلب توتنهام، وهو الفريق الآخر من بين أصحاب أول خمسة مراكز الذي لعب يوم السبت، 1-صفر على بيرنلي بهدف البديل كريستيان إريكسن في الوقت المحتسب بدل الضائع كما انتصر كل من ولفرهامبتون واندرارز وكريستال بالاس ونيوكاسل يونايتد وواتفورد ووست هام يونايتد.

وكان هناك المزيد من الأنباء الجيدة لسيتي بعودة كيفن دي بروين من إصابة في الركبة ولعب لمدة 15 في الشوط الثاني لأول مرة بعد غياب ستة أسابيع.

وعاد سيرجيو أجويرو للجلوس على مقاعد البدلاء بعد غياب بسبب مشكلة في الفخذ وأثبت جيسوس أنه البديل المثالي للمهاجم الأرجنتيني بهدفين الأول بتسديدة بقدمه اليسرى في الدقيقة 22 والثاني بضربة رأس بعد خمس دقائق من بداية الشوط الثاني. وهذه هي المرة الأولى التي يهز فيها الشباك في الدوري منذ أغسطس آب.

وعبر بيب جوارديولا مدرب سيتي عن سعادته بأداء اللاعب البرازيلي "(جيسوس) قاتل وأظهر شخصيته. إنه لاعب صغير السن ويجب عليه تطوير العديد من الأشياء. الأمر جيد لتعزيز ثقته".

وأشار جوارديولا، الذي يملك فريقه 44 نقطة من 17 مباراة متقدما بنقطتين فوق ليفربول الذي خاص 16 مباراة، إلى أنه يتطلع لمشاهدة قمة أنفيلد يوم الأحد.

وقال "نعم إنها مباراة جيدة لمشاهدتها".

وباستاد ويمبلي اعتقد بيرنلي الملهم بأداء رائع من حارسه جو هارت أنه ضمن التعادل بأداء مثير للإعجاب أحبط توتنهام.

لكن إريكسن، الذي شارك كبديل في الدقيقة 65، هز شباك حارس إنجلترا السابق في الثواني الأخيرة ليحصد توتنهام النقاط الثلاث.

وقال إريكسن "في كل مرة أشارك كبديل أريد ترك بصمتي على المباراة. التسجيل في الوقت المحتسب بدل الضائع سعادة كبيرة".

وتغلب ولفرهامبتون 2-صفر على بورنموث بفضل ثنائية راؤول خيمنيز وإيفان كافالييرو ليحقق فوزه الثالث على التوالي في دوري الأضواء لأول مرة منذ 1980 ويتقدم للمركز السابع.

وكان نونو إسبيريتو سانتو مدرب ولفرهامبتون سعيدا بأداء فريقه الشجاع في طقس شديد البرودة في أنحاء إنجلترا.

وقال "في هذا الطقس والرياح والبرد والأمطار وضد بورنموث فأنا فخور للغاية. قمنا بعمل رائع".

ولم يسبق للفريقين أن تواجها في دوري الأضواء وواصل بورنموث تراجعه في الترتيب بعد خسارته للمرة السادسة في آخر سبع مباريات.

وما زال كارديف سيتي في موقع سيء في صراع الهبوط بهزيمته 3-2 أمام في واتفورد في مباراة شهدت هدفا رائعا لصاحب الأرض عبر جيرار ديلوفو الذي مر من اثنين من المدافعين قبل أن يسدد بقوة في مرمى نيل إثريدج.

وأحرز البرتغالي الشاب دومينجوز كينا (19 عاما) لاعب واتفورد هدفه الأول في الدوري الإنجليزي قبل أن يقلص كارديف الفارق بهدفين في آخر عشر دقائق لكنه لم يمنع منافسه من فوزه الأول في آخر سبع مباريات في البطولة.

ووضع كريستال بالاس حدا للعنة عدم الفوز بدون جناحه ويلفريد زاها إذ تغلب 1-صفر على ليستر سيتي.

وسجل لوكا ميليفويفيتش هدف بالاس، الذي لم ينتصر بدون زاها منذ سبتمبر أيلول 2016، ليبتعد الفريق عن منطقة الهبوط.

وعزز نيوكاسل آماله في الهروب من الهبوط بانتصار 1-صفر على مستضيفه هدرسفيلد تاون المتعثر بهدف سالومون روندون من هجمة مرتدة في الشوط الثاني.

وقال رفائيل بنيتز مدرب نيوكاسل "هذا إنجاز جيد بالحصول على النقاط الثلاث أمام فريق قريب منا في الترتيب".

وما زال فولهام في المركز الأخير بعد هزيمته 2-صفر أمام ضيفه وست هام الذي انتصر للمرة الرابعة على التوالي في الدوري لأول مرة في أربع سنوات.

وأحرز روبرت سنودجراس وميخائيل أنطونيو هدفي وست هام.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة