لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

بريطانيا: زوجان سميا مولودهما هتلر وانضما لمجموعة يمينية متطرفة فكان السجن مصيرهما

 محادثة
موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي
موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قضت محكمة برمنغهام في بريطانيا بسجن زوجيْن بريطانيين أطلقا اسم "أدولف" على ابنهما تيمنا بالزعيم النازي الألماني أدولف هتلر. وحسب التحقيقات التي قامت بها الشرطة بُعيْد القبض على الزوجين، فقد تأكد انتماؤهما إلى مجموعة يمينية متطرفة.

ووصفت المحكمة الحركة بـ "الإرهابية" حيث أصدرت حكما بالسجن لمدة 6 سنوات و6 أشهر بحق الزوج آدم توماس بعد إدانته في نوفمبر تشرين الثاني الماضي بتهمة الانتكاء لمنظمة محظورة وبامتلاك معلومات قد تستعمل في ارتكاب عمل إرهابي. كما أصدر القاضي حكما بالسجن 5 سنوات بحق الزوجة كلاوديا باتاتاس بتهة الانتماء لمنظمة محظورة.

وقد أدين الاثنان بتهمة الانضمام لما يعرف ب"العمل الوطني" وهي مجموعة يمينية متطرفة حظرت السلطات نشاطها بعد أن باركت مقتل جو كوكس وهي نائبة عمالية بريطانية لقيت حتفها على يد يميني متطرف عام 2016.

كما تمت إدانة الزوج بحيازته كتاب يتضمن إرشادات حول كيفية صنع أسلحة ومتفجرات.

وقال مات ورد المسؤول في الشرطة البريطانية إن هاذيْن الشخصين ليسا عنصريين فحسب. نحن نعرف الآن أنهما ينتميان لمنظمة خطيرة وجد منظمة. إن هدفهما كان نشر فكر النازييين الجدد بالتسبب في سباق نحو الحرب وقد قضيا سنوات في اكتساب المهارات التي تخدم هذا الهدف".

وكان الزوجان قد نشرا صورة لهما مع الطفل أمام علم يحمل الصليب المعقوف، شعار النازية الشهير، كما ظهر الوالد في صورة أخرى إلى جانب الطفل وهو يرتدي زي مجموعة "كو كلوكس كلان" العنصرية، التي ظهرت في أوج فترة التمييز العنصري في الولايات المتحدة، والتي استخدمت العنف والإرهاب لاضطهاد الأميركيين من أصول افريقية بشكل خاص.

للمزيد:

مسيرة مؤيدة لهتلر في برلين

حركة النازيين الجدد تتظاهر في الولايات المتحدة الأميركية

كما تم الحكم على أربعة أشخاص آخرين بالسجن ما بين 5 سنوات أو أكثر بتهمة الانتماء لمنظمة "العمل الوطني" اليمينية المتطرفة.