عاجل

عاجل

مواجهات بين الشرطة وبين محتجين منددين باجتماع الحكومة الإسبانية في برشلونة

 محادثة
مواجهات بين الشرطة وبين محتجين منددين باجتماع الحكومة الإسبانية في برشلونة
@ Copyright :
REUTERS/Albert Gea
حجم النص Aa Aa

Clashes between the police and protesters protesting the meeting of the Spanish government in Barcelona

اندلعت مواجهات بين الشرطة الإسبانية ومحتجين في برشلونة اليوم الجمعة خلال تظاهرة منددة باجتماع لمجلس الوزراء برئاسة بيدرو سانشيز يعقد اليوم في المدينة.

وشهدت مناطق متفرقة من إقليم كتالونيا تظاهرات حاشدة اليوم عقب اجتماع عقده رئيس الحكومة الإسبانية سانشيز أمس الخميس، مع رئيس الإقليم كيم تورا في برشلونة.

وخلال التظاهرة التي دعت إليها "أمونيوم"، ردد المشاركون الهاتفات المنددة بحكومة مدريد والمطالبة بانفصال الاقليم، وقال أحد المحتجين لـ"يورونيوز" تعليقاً على اجتماع الحكومة المركزية في برشلونة: "إنها دليل على الهيمنة الممارسة بحق شعبنا. علينا الوقوف ورفع صوتنا".

وأعربت إحدى المشاركات في التظاهرة المتجهة إلى منطقة "لونغا دي مار" حيث يُعقد اجتماع مجلس الوزراء، عن خيبة أملها من هذا الاجتماع، وقالت لـ"يورونيوز": "إن الأمر يبدو لي أنه استفزازٌ لأمتنا، إن ما يحدث حالياً في كاتالونيا هو استفزاز، لم يكن ذلك (هذا الاجتماع) ضرورياً، لقد اختاروا يوماً رمزياً لنا (ليعقدوا اجتماعهم)".

وكان عشرات آلاف الكاتالونيين من مؤيدي الانفصال تجمعوا قبل عام للاحتفال بولادة "الجمهورية الكاتالونية" في العديد من مدن الإقليم، وفي اليوم ذاته نفذت حكومة ماريانو راخوي، بعد موافقة مجلس الشيوخ، المادة 155 من الدستور لتولي الأمور في المنطقة و"إعادة النظام الدستوري"، وبذلك، أصبحت المنطقة تحت الإدارة المباشرة لنائب رئيس الحكومة سورايا ساينز دو سانتاماريا، وأقالت مدريد الحكومة الكاتالونية وحلت البرلمان الإقليمي، ودعت إلى انتخابات في 21 كانون الأول/ديسمبر.

للمزيد في يورونيوز:

يذكر أنه في العام الماضي، صوت نحو 90 بالمئة لصالح الانفصال في استفتاء نظمته حكومة كتالونيا السابقة بقيادة كارليس بيغديمونت مطلع تشرين الأول/ أكتوبر.