عاجل

عاجل

قوات الأمن الإيرانية تشتبك مع طلاب يحتجون على حادث حافلة

 محادثة
قوات الأمن الإيرانية تشتبك مع طلاب يحتجون على حادث حافلة
حجم النص Aa Aa

أظهرت تسجيلات مصورة على الإنترنت قوات الأمن الإيرانية وهي تشتبك مع طلاب يوم الاثنين في ثالث يوم من الاحتجاجات بشأن حادث حافلة دام مما يزيد من مخاوف المسؤولين من تهديد الإضرابات العامة المتنامية للأمن القومي.

وأمر الرئيس حسن روحاني بفتح تحقيق في الحادث الذي وقع بجامعة آزاد في طهران الأسبوع الماضي، وأسفر عن مقتل عشرة طلاب. واحتج الطلاب على تقادم أسطول النقل، وغياب المحاسبة من جانب السلطات.

وأظهر تسجيل فيديو على تويتر طلابا في حرم جامعي بطهران وهم يرددون شعارات ويطالبون باستقالة رئيس مجلس أمناء الجامعة علي أكبر ولايتي مساعد الزعيم الإيراني الأعلى آية الله علي خامنئي.

ولم يتسن لرويترز حتى الآن التحقق من مصداقية التسجيلات.

ونقلت وكالة الطلبة للأنباء عن عبد العظيم رضائي نائب حاكم طهران قوله إن الاحتجاجات لم تكن قانونية مشيرا إلى أن السلطات لم تصدر ترخيصا لأي تجمع. وقال إن الشرطة تبسط سيطرتها الكاملة على الشوارع، وإنها لم تحتجز أي شخص.

وشهدت إيران في الشهور الأخيرة مظاهرات بعدة مدن شارك فيها عمال مصانع ومدرسون ومزارعون وسائقو شاحنات احتجاجا على المصاعب الاقتصادية والفساد.

وحذر آية الله صادق لاريجاني رئيس السلطة القضائية الإيرانية يوم الاثنين من احتمال تكرار احتجاجات 2009 التي تعد أكبر اضطرابات في إيران خلال العقدين الأخيرين.

أيضاً عن إيران على يورونيوز:

ونقلت وكالة تسنيم للأنباء عن لاريجاني قوله "العمال والطلاب لهم مطالب مشروعة... لكن ينبغي عليهم الحذر من أن يخدموا أهداف الأعداء".

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعاد في وقت سابق من العام فرض عقوبات على إيران بعدما قرر سحب بلاده من الاتفاق النووي المبرم بين القوى العالمية وطهران في عام 2015.

وأدى الإجراء إلى انخفاض قيمة العملة الإيرانية الريال، وساهم في ارتفاع التضخم السنوي أربعة أضعافه إلى نحو 40 بالمئة في نوفمبر تشرين الثاني.