عاجل

مزلاج بالشحن الكهربائي جديد السياحة في القطب الشمالي

 محادثة
مزلاج بالشحن الكهربائي جديد السياحة في القطب الشمالي
حجم النص Aa Aa

يقبل سياح على مغامرات جديدة في فصل الشتاء ضمن أجواء القطب الشمالي، لكن هذه المرة من نوع خاص، مستخدمين عربات الثلوج الكهربائية - أو "eSleds" - للمرة الأولى.

حيث تقدم شركة Aurora eMotion رحلات مسائية ورحلات السفاري في القطب الشمالي.

وعلى مدار ساعتين تقريباً، سيكون بإمكانهم اكتشاف غابات لابلاند المغطاة بالثلوج، حين يقطعون ما بين 15 إلى 25 كيلومتراً مزوَّدين بطاقة البطارية وحدها.

و eSled هي نتيجة لأعمال التطوير في جامعة لارلاند للعلوم التطبيقية.

وكان أحد أكبر التحديات هو كيفية تطوير نظام بطارية يحافظ على الشحن في درجات الحرارة دون الصفر في منطقة القطب الشمالي.

حيث طور المهندسون نظام تسخين سائل يحافظ على حرارة البطارية، وبإمكانه أن يعمل حتى في حرارة -40 درجة مئوية.

يقول أولي هافيكو: "يمكن أن تنخفض درجات الحرارة إلى 30 أو حتى 40 درجة مئوية تحت الصفر". "لذلك، إنه بارد جداً وهذا شيء نواجهه مع خلايا أيون الليثيوم، وكيفية إدارتها في درجات الحرارة القصوى، لكننا نجحنا في إنشاء نظام إدارة حراري نشط في زلاجاتنا، مما يعني أننا قادرون على العمل في درجات الحرارة الباردة".

عيب واحد هو الثمن - فعربات الثلوج الكهربائية، سعرها الحالي يقدر نحو ثلاثة أضعاف سعر سيارة تعمل بالغاز العادية. على الرغم من أن تكاليف الصيانة منخفضة وشحن السيارات أرخص بكثير من تعبئة الغاز.

كما أن نطاقها هو التحدي الأكبر، يقول هافيكو: إن يمكن eSleds أن تتسابق إلى سرعة نحو 95 كم/ساعة، ونطاقها الأقصى 40 كيلومتراً على شحنة واحدة. ويستغرق الشحن الكامل نحو 45 دقيقة.

شركة Aurora eMotion التي أنشئت العام الماضي، تصنع eSleds من مصنعها في روفانييمي عاصمة لابلاند الفنلندية.

لكن مع احتواء صناعة السيارات على مركبات هجينة وكهربائية بالكامل، لا تزال الإعلانات لهذه المركبات الإلكترونية الخالية من الانبعاثات تنتظر جمهورها الأوسع.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox