عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد فرحة الجمهور الفلسطيني بتعادل منتخبهم أمام سوريا في كأس آسيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  Hani Almalazi
euronews_icons_loading
شاهد فرحة الجمهور الفلسطيني بتعادل منتخبهم أمام سوريا في كأس آسيا
حجم النص Aa Aa

نجح المنتخب الفلسطيني في الظفر بنقطة التعادل والصمود أمام طوفان المنتخب السوري الهجومي في إطار مباريات الجولة الأولى للمجموعة الثانية من منافسات كأس أمم آسيا التي تستضيفها الإمارات، ليحقق النقطة الأولى في تاريخه خلال مشاركاته بالبطولة.

وهو ما أسعد جماهير المنتخب "الفدائي" كما يحلو لمحبيه تسميته. والذين تابع قسم كبير منهم وقائع المباراة من خلال صالات العرض في المقاهي.

وبعد خروجه من الدور الأول في مشاركته الوحيدة السابقة قبل أربع سنوات بثلاث هزائم متتالية، وضع المنتخب الفلسطيني، أول نقطة في رصيده بالمجموعة الثانية ليحصل على دفعة معنوية قبل مواجهة استراليا حاملة اللقب في الجولة الثانية يوم 11 كانون الثاني (يناير).

للمزيد على يورونيوز:

وعلى استاد نادي الشارقة وأمام 8500 مشجع متحمس في استاد الشارقة أغلبهم من السوريين، اكتفى المنتخب الفلسطيني بالدفاع في مواجهة فريق يسبقه بفارق 25 مركزاً في تصنيف الاتحاد الدولي (الفيفا)،

وتمكن لاعبو المنتخب الفلسطيني من الصمود أمام الهجوم السوري الذي اعتمد على الثنائي الخطير عمر السومة وعمر خربين، كما تصدى رامي حمادة حارس منتخب فلسطين لأكثر من كرة خطيرة.

وأشهر الحكم الأوزبكي رفشان إيرماتوف البطاقة الحمراء في وجه اللاعب الفلسطيني محمد صالح في الدقيقة 63، بعد خطأين ارتكبهما على فهد اليوسف في الدقيقة 43 (بطاقة صفراء)، وعلى عمر خربين في الدقيقة 63.

ومع ذلك كاد منتخب "نسور قاسيون" أن يتقدم في الدقيقة الثانية حين فشل ثنائي الهجوم عمر السومة وعمر خربين في الوصول لكرة فهد يوسف العرضية على بعد أمتار قليلة من المرمى.

وكانت أقرب محاولة للفريق السوري الشوط الثاني عن طريق ضربة رأس من السومة في الدقيقة 80 بعد تمريرة عرضية من تامر حاج محمد أبعدها الحارس حمادة إلى ركلة ركنية.