عاجل

جمع عينات حمض نووي من عاملين بمشفى بعد إنجاب أمريكية لطفل وهي في غيبوبة طويلة

 محادثة
جمع عينات حمض نووي من عاملين بمشفى بعد إنجاب أمريكية لطفل وهي في غيبوبة طويلة
حقوق النشر
pixabay
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

بدأت الشرطة في فينيكس الأمريكية الثلاثاء تحقيقاتها بقضية إنجاب امرأة في حالة غيبوبة منذ 10 سنوات مولودا منذ أيام، من خلال فحص عينات الحمض النووي من الرجال العاملين في جناح المستشفى الذي كانت ترقد فيه بالإضافة إلى بعض الأقارب.

وقد طُلب من الرجال العاملين في مركز هاسيندا الصحي في أريزونا، أن يقدموا عينات من الحمض النووي بغية التوصل إلى كيفية حمل السيدة وإنجابها بحسب بيان صحفي نشره المركز.

المركز الذي رحب بفكرة التحقيقات، ذكر أيضا أنه من غير القانوني أن يطلب من موظفيه تقديم هذه العينات، وجاء في البيان:"استشرنا محامينا لتحديد ما إذا كان من القانوني من المركز أن يخضع الموظفون لفحص الحمض النووي، إلا أنهم أشاروا بأنه من الممكن أن تتم مقاضاتنا بخرق القوانين الاتحادية".

في المقابل نشرت إحدى قبائل الأمريكيين الأصليين بيانا تؤكد فيه أن المريضة والبالغة من العمر 29 عاما هي عضو مسجل في هذه القبيلة.

تيري بامبلير، زعيم قبيلة الأباتشي قال:"بالنيابة عن القبيلة، أود أن أعبر عن مدى خوفي بعدما حصل لهذه السيدة خلال فترة علاجها، عندما يكون من تحب في عهدة أشخاص للعناية به، لكن تجد أن أحد هؤلاء خان أمانته".

محامي عائلة الضحية قال لقناة NBC إن أسرة الفتاة غير مستعدة للإدلاء بتصريحات، وأكد أن الصبي ولد بجو أسري دافئ، وستتم العناية به، وقال:"من الواضح أن الأسرة تعاني من صدمة لما حصل لابنتها المريضة".

المزيد من الأخبار على يورونيوز:

واقعة صادمة: بعد غيبوبة 10 سنوات.. سيدة أمريكية تلد طفلا وفتح تحقيق في القضية

عايدة الفرنسية.. عنف شريكها أدى إلى شللها ومحكمة تحمّلها جزءاً من المسؤولية

قانون جديد لحماية النساء في المغرب يتجاهل العنف الزوجي

ورغم أنها ترقد في المستشفى في غيبوبة منذ عشر سنوات، فإن المرأة التي كانت قد أصيبت في حادث غرق وضعت طفلا الأمر الذي دفع شرطة فينكس بالولايات المتحدة لبدء تحقيق في تقارير بتعرضها لاعتداء جنسي.

وقالت وسائل إعلام محلية إن المرأة التي ترقد في غيبوبة في مركز هاسيندا للرعاية الصحية جاءتها آلام المخاض في 29 ديسمبر كانون الأول ووضعت صبيا. وأضافت التقارير أنه لم يكن أحد على علم بأن المرأة حامل ولا حتى طاقم الرعاية الصحية الذي لم يفهم في بادئ الأمر سبب أنينها.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox