عاجل

عاجل

إثر تصويت برلمان بريطانيا.. خيبة أمل وحالة استياء تسود المشهد الأوروبي

 محادثة
إثر تصويت برلمان بريطانيا.. خيبة أمل وحالة استياء تسود المشهد الأوروبي
حجم النص Aa Aa

غالبية ردود الفعل الأوروبية، على رفض البرلمان البريطاني اتفاق خروج إنكلترا من التكتل الأوروبي، صبّت في مجرى خيبات الأمل وحالة الاستياء، وسط تحذيرات أطلقها قادة أوروبيون من مخاطر الخروج من التكتل من دون اتفاق.

وكان البرلمان البريطاني رفض مساء أمس بغالبية 432 صوتا مقابل 202 الاتفاق التي توصلت إليه رئيسة الوزراء تيريزا ماي مع الاتحاد الأوروبي لمرحلة ما بعد بريكست، في أكبر هزيمة تلحق برئيس حكومة بريطاني في التاريخ الحديث.

ألمانيا.. يوم مرير لأوروبا

فقد اعتبر وزير الخارجية الالماني هيكو ماس اليوم الاربعاء أن تأجيل موعد تنفيذ بريكست إلى ما بعد الموعد المقرر في التاسع والعشرين من شهر آذار/مارس المقبل "لن يكون له أي معنى" بعد تصويت البرلمان البريطاني.

وقال ماس في مقابلة صحافية إنه سيكون هناك معنى فقط لتمديد الموعد "إذا كان هناك سبيل لبلوغ هدف التوصل الى اتفاق بين الاتحاد الاوروبي وبريطانيا". لافتاً إلى أنه في الوقت الحالي لا توجد أغلبية برلمانية في بريطانيا تؤيد وجهة النظر هذه".

ومن ناحيته، قال أولاف شولتس نائب المستشارة الالمانية أنغيلا ميركل، في تعقيبه على نتائج التصويت على اتفاق بريكست في مجلس العموم البريطاني: "إنه يوم مرير لأوروبا، جميعنا مستعدون بشكل جيد، لكن بريكست قاسيا سيكون الخيار الأقل جاذبية للاتحاد الأوروبي وبريطانيا".، على حد تعبيره.

للمزيد في "يورونيوز":

إيطاليا.. استعداد لكافة السيناريوهات

من جانبه، لم يستبعد رئيس الوزراء الايطالي جوسيبي كونتي أن تخرج بريطانيا من التكتل من دون اتفاق، وقال: "في انتظار أن توضح الحكومة البريطانية نواياها للمرحلة المقبلة، ستواصل الحكومة الايطالية العمل بشكل وثيق مع المؤسسات والدول الاعضاء في الاتحاد الاوروبي للحد من العواقب السلبية لبريكست".

وأضاف كونتي أن بلاده "ستواصل وتكثف جهودها لكي تكون مستعدة لكافة السيناريوهات بما فيها سيناريو خروج (بريطانيا) بدون اتفاق في الـ29 من آذار/ مارس (المقبل)".

إيرلندا.. مخاطر جمّة من بريكست غير منظم

الحكومة الإيرلندية، في تعقيبها على نتائج تصويت مجلس العموم البريطاني على اتفاق ماي مع الاتحاد الأوروبي بشأن بريكست، أكدت مساء أمس انها ستكثف استعداداتها لاحتمال خروج بريطانيا من التكتل من دون اتفاق.

وقال بيان صادر من الحكومة الإيرلندية في دبلن: "للأسف، نتيجة تصويت الليلة تزيد من مخاطر بريكست غير منظّم، ما يعني أن الحكومة ستسعى إلى مواصلة وتكثيف استعداداتها لمثل هذه النتيجة".

فرنسا.. يجب التفاوض مع البريطانيين

الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، وفي تعليقه على نتائج تصويت البرلمان البريطاني على اتفاق بريكست، اعتبر أن الكرة الآن في ملف البريطانيين.

وقال: "على كل حال، يجب أن نتفاوض معهم (البريطانيين) حول مدّة انتقالية لان البريطانيين لا يمكنهم تحمل أن تتوقف الطائرات عن الاقلاع او الهبوط على أراضيهم كما أن متاجرهم تؤمّن إمداداتها بنسبة 70 بالمائة من قارة أوروبا".

ومن ناحتيها، اعتبرت الوزيرة الفرنسية المكلفة بالشؤون الأوروبية ناتالي لوازو اليوم الأربعاء أن تأجيل موعد خروج بريطانيا المقرر أواخر شهر آذار/مارس من التكتل "ممكن قانونيا وتقنيا" إذا طلب البريطانيون ذلك.

وقالت لوازو: "حاليا ليست سوى فرضية، لان ماي لم تطلب ذلك أبدا ولا قام أحد بطلب ذلك من أوساطها".

النمسا تشدد وإسبانيا تحذر

المستشار النمساوي سيباستيان كورتز، من ناحيته، ألمح إلى أن الكرة الآن في ملعب البريطانيين، وقال: "في مطلق الاحوال، لن تكون هناك اعادة تفاوض على اتفاق الخروج".

أما رئيس الوزراء الاسباني بيدرو سانشيز فقد حذر من تداعيات خروج بريطاني من الاتحاد الأوروبي من دون اتفاق، وأكد أن "خروجًا غير منظم سيكون سلبيا للاتحاد الاوروبي وكارثيا لبريطانيا"، على حد وصفه.

المفوضية الأوروبية.. الاتفاق تسوية منصفة

رئيس المفوضية الاوروبية جان كلود يونكر دافع عن اتفاق بريكست الموقع بين بروكسل ولندن، داعياً بريطانيا إلى توضيح موقفها في أسرع وقت ممكن.

وقال: "اتفاق الخروج هو تسوية منصفة ويشكل أفضل اتفاق ممكن، يحد من الآثار المسيئة لبريكست على المواطنين والشركات في مجمل انحاء أوروبا". مؤكداً على أن الاتفاق يشكل الحل الوحيد لضمان خروج منسق لبريطانيا من الاتحاد الاوروبي.

وحذر يونكر من خروج بريطانيا من دون اتفاق، من غير أن يستبعد إمكانية حدوث ذلك، وقال: "مخاطر خروج بريطانيا بشكل غير منظم تزايدت مع التصويت، ورغم أننا لا نرغب بمثل هذا الاحتمال، إلا أن المفوضية الأوروبية ستواصل أعمالها بشكل طارئ للمساعدة على ضمان أن يكون الاتحاد الاوروبي مستعدا بشكل كامل لذلك".