المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: الضفدع "روميو" الأخير من نوعه يجد زوجة العمر

Access to the comments محادثة
بقلم:  Euronews
شاهد: الضفدع "روميو" الأخير من نوعه يجد زوجة العمر

يبدو أن الضفدع المسمى "روميو" لن يكون البرمائي الأخير في سلالته، فقد وجد علماء الحيوانات ضفدعا أنثى من نفس الفصيلة سوف تنهي عزلته الكئيبة.

وروميو هو ضفدع ينتمي إلى فصيلة "ضفدع ماء سوينكاس" المهددة جزئيا بالإنقراض، وكان العلماء يظنون أنه الأخير من نوعه على قيد الحياة، وهو يعيش حاليا في حوض مائي في بوليفيا.

العلماء استطاعوا أسر خمس ضفادع أخرى من نفس الفصيلة في نهر يمر من غابات بوليفيا، وهم يسعون إلى جعلها تتكاثر من أجل زيادة أعدادها ومن ثم إعادتها إلى بيئتها الطبيعية في الغابات من جديد.

للمزيد على يورونيوز: