عاجل

عاجل

"الاتحاد الأوروبي من أجل الأعمال" استراتيجية لتعزيز الاقتصاد في مولدوفيا وأوروبا الشرقية

"الاتحاد الأوروبي من أجل الأعمال" استراتيجية لتعزيز الاقتصاد في مولدوفيا وأوروبا الشرقية
حجم النص Aa Aa

مرحباً بكم في بيزنيس بلانيت. لبدء عمل أو تطوير مؤسسة صغيرة أو متوسطة نحتاج لتمويل. لكن هذا الامر ليس سهلاً خاصة في مولدوفيا هنا...

جئنا الى سوروكا شمال البلاد للتعرف على كيفية استفادة مزرعة مثل هذه من المبادرة الأوروبية. لنلقي نظرة إذاً.

في سوروكا، شمال مولدوفيا، مزرعة لإنتاج الجوز تديرها شركة آ.ام. جي كيرنيل. هذا البستان هو الأكبر في مولدوفيا وأوروبا. يغطي ثمانمئة هكتار. ويصدّر 80% من محصوله خاصة لأوروبا.

لتحديث وتطوير انتاج الجوز في هذا البستان، حصلت الشركة على قرض من مصرف موبياسبانكا قيمته مليونان ونصف مليون يورو، والفضل في ذلك يعود لمبادرة الأوروبية عُرفت بمشروع "حديقة الفاكهة".

هذا التمويل ساهم في تطوير المشروع، كما يقول مدير المزرعة فيكتور غوتو "لقد سمح لنا بدء بناء هذا المصنع لمعالجة الجوز. والنتيجة، أننا أصبحنا أكثر تنافسية في مجال بيع منتجاتنا في الأسواق الأوروبية".

هذا التمويل غدا ممكناً بعد أن أقرض مصرِفُ الاستثمار الأوروبي مصارفَ محلية مولدوفية مئةً وعشرين مليون يورو.

وبفضل مبادرة "الاتحاد الأوروبي من أجل الاعمال"، والمخصصة لمواطني دول أوروبا الشرقية، يحظى المزارعون باستشارات ودعم تقني لزراعاتهم.

المستشار التقني في مشروع "حديقة الفاكهة" إيغور غوراشوف أوضح التقديمات التي تؤمنها هذه المبادرة "سابقاً، واجه المزارعون المولدافيون صعوبة في الحصول على تمويل. لذلك نساعد اليوم المصارف والمزارعين للعمل مع بعضهم وتأمين التمويل للمؤسسات المولدافية الصغيرة والمتوسطة".

مشروع "حدائق الفاكهة" جزء من استراتيجية أوروبية لتعزيز التنمية الاقتصادية لمولدوفيا وبقية دول أوروبا الشرقية.

فيكتور غوتو مدير الشركة يؤكد أن هذا الدعم الأوروبي هام جداً لشركته والشركات المولدوفية "استثمارات الاتحاد الأوروبي نافعة جداً لجمهورية مولدوفيا وتسمح باندماج أسرع لاقتصادنا في الأسواق الأوروبية".

ويضيف شارحاً ميزات المبادرة "هذا التمويل يسمح لنا باتباع المعايير الأوروبية وإطارها القانوني منذ بدء مرحلة التنفيذ. لذلك يمكننا العمل مستقبلاً مع قدرة تنافسية أكبر اثناء دخولنا الأسواق الأوروبية".