عاجل

عاجل

قريبا إبتكار جديد يهم السيدات.. لصقة تمنع الحمل لمدة طويلة وبدولار واحد فقط

 محادثة
قريبا إبتكار جديد يهم السيدات.. لصقة تمنع الحمل لمدة طويلة وبدولار واحد فقط
@ Copyright :
mymedistore365 mymedi - flickr
حجم النص Aa Aa

قد تضطر النساء أحيانا إلى تأخير موعد الحمل، ويكون الحل الأنسب أمامهن هو اللجوء إلى الحبوب أو الحقن، إضافة إلى استخدام الرجل العازل الطبي أو الواقي الذكري لمنع وصول الحيوانات المنوية إلى رحم المرأة. وتعد هذه الأساليب من الوسائل السريعة والمؤقتة، لكن إذا أرادت المرأة اللجوء لأساليب طويلة المدى فلا حل أمامها إلا "اللولب"وهو جهاز مصنوع من النحاس أو البلاستيك يوضع داخل الرحم لمنع حدوث الحمل، ويقوم بإفراز مادة "البروجستين" في بطانة الرحم، ما يجعل عملية إنغراز البويضة في حالة التلقيح مستحيلة، وبطبيعة الحال فإن عملية زراعة "اللولب" في الرحم لا تتم إلا بزيارة الطبيب وإجراء المعاينة والمراجعة الدائمة.

ونظرا لأهمية مسألة وسائل منع الحمل وأثرها على حياة المرأة فقد استطاع فريق من الباحثين في جامعة "جورجيا للتكنولوجيا" في الولايات المتحدة الأمريكية الوصول إلى حل قد يكون الأنسب لدى الزوجين الذين لا يرغبان في الإنجاب وخاصة الشباب المتزوجين حديثاً.

وبحسب الباحثين فإن لصقة طبية صغيرة تُفرز نسبة ضئيلة من الهرمون تعمل على إيقاف عملية التبويض، ويمكن وضع اللصقة على اليد أو الساق لبضع ثوان، قد تكون كفيلة بتأخير موعد الحمل شهرا كاملا، وقد تم إختبارها على مجموعة من الفئران ولاحظ العلماء أنها تعمل بالشكل المطلوب وحققت الغاية المرجوة.

واعتبر الباحثون أنه إذا تمت الموافقة على هذا الإختراع فقد يكون "نعمة بالنسبة للنساء اللواتي يبحثن عن طرق طويلة المفعول لمنع حدوث الحمل".

تتابعون أيضا على يورونيوز:

إنشاء قاعدة بيانات لتأريخ أعمال ثقافية تحدّت الأنظمة الشيوعية

شاهد: 300 كلب يجرون زلاجات الثلج في سباق غراند أوديسي بجبال الألب

فيديو: وفاة عشريني بسبب حقن زيت البرافين لتضخيم العضلات

وتم تمويل هذه الدراسة من قبل منظمة صحة الأسرة الدولية (FHI 360) تحت رعاية الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID).

وقال مارك براوزنيتز، الأستاذ في برنامج الهندسة الحيوية في الفريق في بيان أصدره أن "هناك إهتماما كبيرا هدف إتاحة المزيد من الخيارات أمام النساء في الأساليب المستخدمة لمنع الحمل، والأساليب طويلة المدى "، مشيرا إلى أن الهدف من الاختراع هو أن تكون المرأة قادرة على استخدامها بنفسها وتحديد الموعد المناسب بالنسبة لها دون الحاجة للجوء إلى الطبيب.

وأوضح براوزنيتز، أنه سيتم تحديد سعر لصقة منع الحمل بدولار واحد فقط حتى تتمكن جميع النساء من مختلف الفئات الإجتماعية من الحصول عليها.

كما أظهرت الدراسة أن 7 في المائة فقط من المراهقين يستخدمون موانع الحمل طويلة المفعول، حيث يفضلون استخدام وسائل منع الحمل غير الآمنة بنسبة في المئة في المئة مثل حبوب منع الحمل والواقي الذكري.

وبرغم النتائج الواعدة التي تم الحصول عليها، تبقى للتجارب السريرية الكلمة الأخيرة. إذ لم يتم بعد إجراء اختبار الإختراع على النساء لمعرفة مدى نجاحه وفعاليته وعدم تسببه مثلا في الإصابة بالحساسية بما أن اللصقة توضع فوق الجلد. وقد أعرب فريق الباحثين أن لصقة منع الحمل قد تضمن مفعولا يتراوح ما بين أسبوع وحتى ستة أشهر أيضا.