لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

اعتقال رئيس حكومة اسكتلندا السابق على خلفية اتهامات ضده بالتحرش الجنسي

 محادثة
رئيس حكومة اسكتلندا السابق ألكس سالموند
رئيس حكومة اسكتلندا السابق ألكس سالموند -
حقوق النشر
ويكيبيديا
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

أفادت وسائل إعلام بريطانية بأن الرئيس السابق لحكومة اسكتلندا ألكس سالموند قد ألقي القبض عليه بتهمة التحرش الجنسي وأنه سيمثل أمام المحكمة في وقت لاحق من هذا الخميس.

وحين سؤالها عن الخبر قالت الشرطة الأسكتلندية: إننا نؤكد أنه قد تم القبض على شخص في الرابعة الستين من العمر وقد وجهت له تهم وأن تقريرا قد أُرسل للمدعي العام" لكن الشرطة أحجمت عن تسمية الشخص المعني.

تحقيقات سابقة

وكانت السلطات الأمنية قد أخضعت سالموند للتحقيق بعد أن قامت حكومة اسكتلندا بفتح تحقيق داخلي العام الماضي في اتهامات ضده تتعلق بالتحرش الجنسي وهو ما ينفيها السياسي بشدة.

وكانت وكالة أسوشياتد برس قد أفادت في بداية هذه الشهر أن رئيس الحكومة السابق قد ربح دعوى إجرائية ضد حكومة إدبنرة على خلفية اتهامه بسوء إدارة تحقيق في قضية تحرش رفعتها سيدتان.

زعيم استقلال اسكتلندا عن التاج البريطاني

سالموند البالغ من العمر 64 عاما، كان قاد الحكومة في اسكتلندا حتى عام 2014 عن الحزب الوطني الأسكتلندي وقد عُرف عنه تأييده للاستقلال عن بريطانيا حيث بلغت نسبة المؤيدين للفكرة مستويات قياسية في حملة الاستفتاء الذي نُظم عام 2014. لكنه استقال بعد خسارة الاستفتاء في نوفمبرتشرين الثاني من نفس السنة لتحل محله نيكولا ستورجون على رأس الحكومة والتي تعتبر من أشد المناوئين لخطة انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي بريكست، ولطالما دعت لاستفتاء ثان حول استقلال اسكلتندا بغرض الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي بعد انفصال بريطانيا عن بروكسل.